Daily Archives: March 17, 2018

‫أرتون كابيتال تعلن عن خطوتها التالية بشأن قضية تشهير مجلس الهجرة بالاستثمار “IMC”

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 15 مارس / آذار، 2018 /PRNewswire/ —

محكمة دبي تؤكد على التشويه والإخلال بالممارسات الإعلامية

تعتزم أرتون أدفيزورز “Arton Advisors” إحدى شركات مجموعة أرتون كابيتال “Arton Capital”، الشركة العالمية الرائدة المتخصصة في برامج الإقامة والمواطنة عن طريق الاستثمار، التقدم بدعوى للتعويض في إطار خطوتها التالية في قضيتها ضد مجلس الهجرة بالاستثمار “Investment Migration Council (IMC)”. وفي يونيو / حزيران من العام الماضي، تقدمت أرتون أدفيزورز م. م. ح. بدعوى تحمل رقم مرجع 521/2017 بسبب تقرير مسيء إلى حد بعيد، بتحريض مجلس الهجرة بالاستثمار (IMC)، يتضمن العديد من المغالطات التي تسببت في أضرار بالغة لسمعة أرتون أدفيزورز.

وأكد خبير محكمة دبي في 13 مارس / آذار على جميع المواد المسيئة الواردة في تقرير مجلس الهجرة بالاستثمار واعتبر أن لهذا الإجراء تأثيرات سلبية على أرتون أدفيزورز. وتم الانتهاء من النظر في القضية التي تحمل رقم 521/2017.

كما وافق الخبير الإعلامي بالمحكمة على أن التقرير مسيء طبقًا لقانون دبي. واستنادًا إلى النتائج، تحتفظ أرتون أدفيزورز، بصفتها إحدى شركات مجموعة أرتون كابيتال، بالحق في مقاضاة أي شخص روج هذا التقرير أو موله، أمام المحاكم الجنائية في دبي.

وتركز القضية على نشر تقرير “لمصلحة من – ظلالاً من الشك حول برنامج سندات الإقامة المجرية“، الذي حظي برعاية ونشر مجلس الهجرة بالاستثمار. وذلك في الوقت الذي يوجد للمجلس مكتب تمثيل في دبي يدير برنامج المواطنة عن طريق الاستثمار.

وعلى الرغم من تحذيرات محامو أرتون أدفيزورز المتكررة، استمر مجلس الهجرة بالاستثمار في الدعاية للتقرير حتى شرعوا في مناقشته في جلسة خاصة أثناء اجتماع المجلس السنوي المنعقد في جينيف خلال الفترة من 5 – 7 يونيو / حزيران 2017. كما روج المجلس للتقرير خلال مؤتمر صحفي في بودابست، المجر في 16 مارس / آذار 2017، ومن خلال العديد من المقالات التي نشرت في أعقاب ذلك.

ويحتفظ محامو أرتون أدفيزورز بحقوقهم بينما يمضوا قدمًا في متابعة التعويضات ضد المتورطين في نشر التقرير.

نبذة عن أرتون: تعد أرتون أدفيزورز إحدى شركات مجموعة أرتون، والتي تشجع الأفراد والعائلات أن يصيروا مواطنين عالميين من خلال الاستثمار في الإقامة البديلة والمواطنة حول العالم. ويتم ذلك من خلال تنفيذ خدمة لأغراض خاصة، تسهل من الصعوبات وتحظى بالدعم والرعاية من خلال علاقات على المدى الطويل.

وباعتبارها شركة عالمية للاستشارات المالية تتخصص في برامج الاستثمار بهدف الإقامة والمواطنة، تلعب الشركة كذلك دورًا حساسًا في تشجيع الحكومات، والمستشارين، والمتخصصين القانونيين والماليين، والمستثمرين في سبيل تلبية أهدافهم بفعالية وكفاءة وعلى نحو مسئول.

معلومات الاتصال

مسئول الاتصالات في أرتون أدفيزورز:

روبرت رايت “Rupert Wright”

أشبرايت “Ashbright”
371908-7557-44 +

rw@ashbright.com

المصدر: Arton Capital

Al Baqee Organization (NGO) calls out KSA on religious persecution claims

CHICAGO, March 16, 2018 /PRNewswire/ — On March 16, the Al Baqee Organization will officially register a Universal Periodic Review (UPR) at the United Nations, under the auspices of the Human Rights Council, to denounce Saudi Arabia’s violence, and demand that protection be granted to pilgrims during the Hajj – whichever their religious inclination might be.

“Religious freedom is a basic human right that should suffer no limitation. While Mecca happens to be under the territorial jurisdiction of the Kingdom of Saudi Arabia, we believe that the holy nature of Mecca and the Hajj pilgrimage should not be ceded to a clergy whose understanding of the Scriptures is rooted in violence, sectarianism, and fanaticism,” says the Al Baqee Organization.

The Al Baqee Organization is a non-governmental organization committed to raising awareness of atrocities and attacks on Muslims and Islamic heritage sites. The organization strives to preserve existing heritage sites and restore destroyed ones, by coordinating with cultural, religious, educational and historical societies around the world.

For decades pilgrims have been physically assaulted, verbally harassed – men, women, and children have been brutalised, tortured and intimidated on account of their school of thought differing from that of the Saudi regime.

The UPR reads in its introduction: “Systematic persecution of religious minorities by the Kingdom of Saudi Arabia (KSA, “Saudi Arabia” or “the Kingdom”) is a fact that is well-documented by credible sources. This submission focuses on an often overlooked aspect of religious intolerance which infringes on the human rights of individuals not only in Saudi Arabia, but around the world. Saudi Arabia’s past, current, and planned destruction of cemeteries, shrines, and other historic sites threatens to eradicate Islamic heritage sites of significance to millions of Muslims around the world. In addition, the Kingdom denies Muslim pilgrims who visit Mecca and Medina the opportunity to visit these sites, and systematically abuses pilgrims who attempt to pay respects there.”

On March 16, the Al Baqee Organization will launch a broad campaign to raise awareness to Saudi Arabia’s state-run religious persecution, and systematic attacks on the world religious heritage.

Note to editor:  Further details and a copy of the UPR can be obtained by contacting Al Baqee Organization, 5430 S. Kedzie Ave, Suite 786, Chicago, IL 60632, http://baqee.org/, info@baqee.org

‫فريق زاروغ القانوني: بعد 5 سنوات من المعارك القانونية، القضاء الألماني يقضي بأصالة 1,800 عمل ضمن مجموعة لوحات “Avant Garde” التجريدية الروسية الشهيرة

فيسبادن، ألمانيا، 16 مارس / آذار، 2018 /PRNewswire/ —

بعد تحقيقات مكثفة استمرت خمس سنوات بشأن أصالة أكثر من 1,800 لوحة صادرتها السلطات الألمانية في 2013، في خضم تحقيقات بشأن عصابات تزوير تعمل في جميع أنحاء أوروبا، تم التأكيد أن اللوحات أصلية.

وتتضمن المجموعة أعمالاً لكل من كازيمير ماليفيتش “Kasimir Malevich”، وإل ليسيتزكي “El Lissitzky”، وفلاديمير تاتلين “Vladimir Tatlin”، وناتاليا جونشاروفا “Natalia Goncharova”، تمت إعادتها إلى إسحاق زاروغ، جامع اللوحات الشهير، بعد تحقيق مستفيض أجرته الشرطة الألمانية وتضمن أكثر من 10 شهود من الخبراء. وأعلن التحقيق أن جميع ادعاءات التزوير لا أساس لها، مما يزيل الوصمة التي دنست قيمة وسمعة مجموعة زاروغ.

وكان المدعون الألمان الذين قادوا التحقيق قد سحبوا لوائح الاتهام الرئيسية في السابع من فبراير / شباط 2018، وهو ما شكل منعطفًا أكده الحكم الصادر اليوم.

وكان قد تم القبض على السيد زاروغ في يونيو / حزيران 2013 عقب مداهمة شققه ومعارضه في خضم تحقيقات بشأن مزاعم خاصة بعصابات دولية لتزوير اللوحات الفنية. وتم إسقاط جميع الاتهامات مقابل الأدلة الدامغة التي برأت ساحة السيد زاروغ، وقضت أن لوحاته أصلية، ورفضت مزاعم وجود عصابة دولية لتزوير الأعمال الفنية.

وفي أثناء المحاكمة، استمع القضاء الألماني لأدلة علمية قاطعة بعد إجراء تحليل شامل في الإطار العلمي والتاريخ الفني. كما طلبت السلطات الألمانية كذلك مساعدة السلطات والخبراء من إسرائيل، وفرنسا، وأسبانيا، وسويسرا، والمملكة المتحدة، حيث أجرت كل دولة تحقيقاتها الخاصة لمجموعة زاروغ ولم تجد ما يشوبها.

ويتضمن ذلك تحقيقًا أجراه خبراء فنيون مستقلون، وبعد إجراء تحليل دقيق واختبار كيميائي. ومن بين الخبراء المشاركين في هذه القضية، د/ إرهارد ياغرز “Erhard Jägers”، عالم الكيمياء البارز، والمتخصص في تحليل الأعمال الفنية ومدير مختبر  التحاليل الدقيقة في بورنهايم، ألمانيا، بالإضافة إلى العالم البارز المتخصص في الرسوم التجريدية الروسية ورئيس غرفة الحداثة الروسية الدولية، د/ باتريشيا رايلينغ “Dr Patricia Railing”.

وفي معرض حديثه اليوم، صرح السيد/ زاروغ:

“سادت العدالة وصوت العقل، ويمكن أخيرًا الاستمتاع بلوحاتي من دون شك أو قلق. ويسعدني أن ثبت بطلان المزاعم ضدي وضد لوحاتي.

ونود أن نتقدم بالشكر إلى السلطات الألمانية بسبب ما أظهرته من عناية وموضوعية ودقة في التحقق من مجموعتي. ولا تدع درجة التحليل العلمي والتاريخي المستفيض مجالاً للشك أن هذه اللوحات روائع حقيقية وأصيلة للفن التجريدي الروسي”.

المصدر: Zarug Legal Team

Sheikh Nahyan bin Mubarak attends Hungarian Embassy reception.

Sheikh Nahyan bin Mubarak Al Nahyan, Minister of Tolerance, has attended a reception hosted by Osama Ibrahim Nafa’a, Ambassador of Hungary to the UAE, on the occasion of his country’s National Day, observed on March 15th.

The ceremony, which was held at the Ritz Carlton Hotel in Abu Dhabi, was also attended by Saeed Al Qamzi, Director of Visits Affairs at the Ministry of Foreign Affairs and International Cooperation, a number of officials, heads of Arab and foreign diplomatic missions accredited to the country, and members of the Hungarian community residing in the country.

In a speech on the occasion, the Hungarian Ambassador praised the visionary policies of President His Highness Sheikh Khalifa bin Zayed Al Nahyan, and the strong cooperation relations that the UAE and Hungary enjoy in all fields.

Source: UAE MINISTRY OF FOREGIN AFFAIRS

Mufti of Lebanon praises UAE, Saudi position towards his country.

Sheikh Abdul Latif Derian, Grand Mufti of Lebanon, praised the position of the UAE and Saudi Arabi towards his country, as well as their ongoing support for its institutions, which will help to create an independent Arab state that is co-operative with other Arab countries.

He also praised the efforts to strengthen the stability and security of Lebanon, especially those that support its economy and legitimate institutions.

Sheikh Abdul made this statement while he received, at Lebanon’s Dar al-Fatwa, Hamad Saeed Sultan Al Shamsi, UAE Ambassador to Lebanon, and Walid bin Abdullah Bukhari, Acting Charge d’Affaires of the Saudi Embassy in Lebanon, in the presence of Mou’een Al Merhebi, State Minister for Refugees Affairs of Lebanon, to discuss several Arab and Islamic issues.

Sheikh Abdul also praised the UAE and Saudi Arabia’s participation in the “Rome II Ministerial Meeting,” to support the Lebanese Armed Forces and Internal Security Forces:

Source: UAE MINISTRY OF FOREGIN AFFAIRS