‫تدويل كلية الاقتصاد والإدارة في جامعة تونغجي بموجب الاستراتيجية الوطنية “حزام واحد، طريق واحد”

شنغهاي، 26 كانون الأول/ديسمبر، 2016 / بي آر نيوزواير / — في كانون الأول/ديسمبر، 2016، تم بنجاح عقد اجتماع اللجنة الدولية الاستشارية، كلية الاقتصاد والإدارة في جامعة تونغجي. وقد حضر الاجتماع مسؤولون حكوميون نافذون، رجال أعمال رياديون، رؤساء جامعات، عمداء، وخبراء معروفون في ميادين الاقتصاد والإدارة، ومملثون للأساتذة الجدد والطلبة، من أجل توفير المشورة حول صنع القرارات المهمة لتخطيط تطوير كلية الاقتصاد والإدارة المتوسط إلى الطويل الأجل، وعرض الأفكار لاستراتيجية لتطوير كلية الاقتصاد والإدارة بالجامعة.

الصورة: http://mma.prnewswire.com/media/452186/Tongji_University_SEM.jpg

وقدم البروفيسور غو شيانغ لين، نائب رئيس جامعة تونغجي الاعتراف الكامل بإنجاز كلية الاقتصاد والإدارة في الاعتمادات والتطوير الدولي، وقال “لقد خلقت كلية الإقتصاد والإدارة معرفة في الإدارة وطورت مهنيين بارزين للمجتمع قادرين على حل المشاكل العملية مع مسؤوليات اجتماعية قوية، وخاصة في مجالات التنمية الحضرية وإدارة الخدمات.” واطلع البروفيسور جين فوآن الحضور بشأن تطوير كلية الاقتصاد والإدارة خلال العام الماضي في ما يتعلق بتوظيف هيئة التدريس الجدد، مخرجات البحوث العلمية، والمساهمات الاجتماعية، والخريجين والتعاون والتصنيف الدولي. ورد البروفيسور جين أيضا على الأسئلة حول القضايا التي أثارها أعضاء المجلس الاستشاري في العام الماضي بشأن التسويق، حيث أسست الكلية دائرة التسويق الخاصة بها. وعندما حصلت الكلية على اعتمادي  EQUIS و AACS، نشرت هذا الخبر العظيم مئات وسائل الإعلام الأجنبية والمحلية. وتلقت كلية الاقتصاد والإدارة جائزة “أفضل مساهمة مسؤولية اجتماعية للشركات” للعام 2016 من وكالة أنباء بي آر نيوزواير.

وركز الاجتماع على تدويل تعليم كلية الاقتصاد والإدارة في إطار الاستراتيجية الوطنية “حزام واحد، طريق واحد”. البروفيسور شين سونغ قدم أولا خلفية عن هذه الاستراتيجية الوطنية “حزام واحد، طريق واحد” واستعداد كلية الاقتصاد والإدارة للمساعدة في تدريب وتثقيف المهنيين للشركات الصينية والدولية. الأستاذ رضا تحدث عن برامج بابسون في الصين وروسيا والهند التي توفر للطلاب الرؤى العالمية وقدرات التعامل مع الاتصالات بين الثقافات. وأشار البروفيسور وانغ غوانغبن على كلية الاقتصاد والإدارة أن تعمل بشكل وثيق مع الشركات الكبيرة المملوكة للدولة مثل الشركة الصينية للسكك الحديدية، التي تحتاج إلى متخصصين في الإدارة أثناء إنشاء الأعمال في الخارج. وقال السيد لي ريوتشانغ إن قيام فريق أكاديمي من كلية الاقتصاد والإدارة باستغلال الفرصة لتقديم المشورة لتلك الشركات سيكون محل تقدير كبير. وينصح البروفيسور هيو جازين برنامج آي إي دي بي في كلية الاقتصاد والإدارة بتقديم التدريب الإداري للموظفين من ذوي الخلفية الهندسية في الشركات الخارجية. وتشاطر السيد شين شيوجون تجربة شركة سيمنز في التعاون مع شركات ماليزية وبنغلادشية، حيث ينبغي تعلم الخلفية الثقافية الأجنبية الأساسية والأنظمة القانونية المحلية قبل البدء في العمل لضمان التواصل السلس.

Related Post
شنجن، الصين، 16 آب/أغسطس، 2017 / بي آر نيوزواير / — عقدت شركة سبريدترام يوم
Addresses growing demand among global organizations for protection from increasing third-party risks. DUBAI, United Arab