يستهدف مساعدة 100 طالبمن منطقة الشرق الأوسط

100 LIVES” ومؤسسةالشرقالأدنىتطلقان برنامج منح دراسية بقيمة 7 ملايين دولار

4نوفمبر 2015 – نيويورك–أعلنت كل من مبادرة100 LIVESومؤسسةالشرقالأدنى عن إطلاق برنامجمنح دراسية جديد لمدة ثماني سنوات يهدف إلى توفير التعليم لمئة طفل من الشرق الأوسط العربي. وتم الكشف عن هذه المبادرة خلالحفلعشاءمؤسسةالشرقالأدنىالذيأقيمبمناسبةالذكرىالمئويةعلىتأسيسهاأمام جمهور من رواد المساعدات الإنسانية وأعضاء من الجالية الأرمنية.

وقد قامت 100 LIVESومؤسسةالشرقالأدنى بتطوير البرنامج كتعبير عن الامتنانبالنيابة عن الجالية الأرمنية إلى شعوب الشرق الأوسط الذين قدموا المأوى والغذاء للاجئي الإبادة الجماعية الأرمنيةالتي مضى قرن على وقوعها.

وسوف يفسح برنامج المنح الدراسية، الذي تبلغ قيمتهحوالي 7 ملايين دولار، المجال أمام الأطفال المتضررين من النزاعات والتشرد والفقر ليدرسوا في كليات العالم المتحد بمدينةديليجان، وهي مدرسة داخلية دولية مختلطة تستضيف حالياً طلاباً من أكثر من 60 بلداً، أو غيرها من المدارس شبكةكلياتالعالمالمتحد في جميع أنحاء العالم. وسوف يدار البرنامج من قبل مؤسسة Scholae Mundi Foundation ، التي تهدف إلى توفير الفرص أمام الطلاب ليتمكنوا من تطوير التعليموالمهارات والسلوكللمساهمة في تطوير المجتمع الدولي وتحفيز التغيير الاجتماعي.

وجرى إطلاق مبادرة100 LIVESهذا العام بهدف تقديم الشكرلكل من ساعد الأرمنيينالمحتاجين منذ مائة سنة، ما سمح لعائلاتهم بالبقاء على قيد الحياة والنجاح. وتعد هذه المنحطريقة من عدةطرق تعتمدها 100 LIVES لمواصلة عملها الدؤوب ودعم الناس والمنظمات التي تعمل دائماً للحفاظ على هذا الهدف.

وقال روبن فاردانيان، مؤسس المشارك لـمبادرة “ـ100 LIVES”: “تسرنامساعدة الآباء والأمهات الذين يعانون من صعوبات كبيرة في تأمين مستقبل أفضل لأبنائهم، كما فعل آباؤنا وأجدادنا لنا. إنه لفخر كبير أن نعلن عن شراكتنا مع مؤسسة الشرق الأدنى، ونتطلعبشغف إلى تحديد المستفيدين من المنح.”

ومن جهتها، قالت أرمين عفيان، ابنة نوبارعفيان، المؤسسة المشاركة لمبادرة “100 LIVES”، خلال الإعلان عن برنامج المنح الدراسية في حفل عشاء مؤسسةالشرقالأدنى:”نأمل من خلال توفير التعليم للأطفال أن نتمكن من خلق فرص لهم تمكنهم من بناء مستقبل ناجح، ويشكل عمل المؤسسة الاستثنائي خلال السنوات المائة الماضية مثالاً على مدى التزام المؤسسة بهذه القضية”.

وستسهل المؤسسة إمكانية الحصول على هذه المنح كجزء من هدفها الرامي إلى توفير التعليم، وتنظيم المجتمع، والتنمية الاقتصادية في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وتأسست”الشرقالأدنى”في عام 1915 من قبل اللجنة الأمريكية لإغاثة الأرمنوالسوريينوتم دمجها في وقت لاحق مع مؤسسة إغاثة الشرق الأدنى من خلال قانون صادر عن الكونغرس، وقد لعبت دوراً حاسماًعلى مدى السنوات الـ 100 الماضية في مساعدة السكان الأكثر ضعفاً في العالم.

وبدوره قال الدكتور تشارلز بنيامين، رئيس مؤسسةالشرقالأدنى:”يسعدنا الاحتفال بالذكرى السنوية المئوية من خلال توفير إمكانية وصول مائة طالب محتاج للتعليم. كذلك يشرفنا الانضمام إلى مبادرة “100 LIVES”وإتاحة الفرصة أمام الطلاب الموهوبين وقادة المستقبل للتفوق والنجاح.”

سوف يلتحق أول المستفيدين من المنح الدراسية في المدارس التابعة لكلياتالعالمالمتحد في عام 2016.

نبذة عن مبادرة “100 LIVES
“100 LIVES”هي مبادرة عالمية جديدةتمتد جذورها إلى أحداث الإبادة الجماعية للأرمن،ساهمت وغيرها من الأفراد والمؤسسات بفضلالأعمال الشجاعة والبطولية فيإنقاذ مئات الآلاف من الأرمن. وبعد قرن، تسعى المبادرةإلى التعبير عن الامتنان، ومشاركة قصص الناجين ومنقذيهم المذهلة، والاحتفال بقوة الروح البشرية. وتحقيقاً لهذه الغاية، أطلقت “100 LIVES” جائزة أورورا للصحوة الإنسانية، وهي جائزة إنسانية دولية جديدة تسعى إلى تسليط الضوء على الأشخاص الذين يخاطرون بأنفسهم ليعيش غيرهم ويتطور. ولمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع: https://100lives.com

تتوفر الصور والفيديوات والأخبار الصحفية لاستخدام وسائل الإعلام على الموقع الإلكتروني: http://edelman.isebox.net/100lives

نبذة عن مؤسسة الشرق الأدنى
تسهم مؤسسة الشرق الأدنى في بناء مجتمعات أكثر استدامة وازدهار اً وشمولية في الشرق الأوسط وأفريقيا. بدأت المؤسسة عملها مع اللاجئين منذ تأسيسها في عام 1915 وذلك عقب الإبادة الجماعية للأرمن، حيث نظمت مشاريع إغاثة وتنمية في حوالي 50 بلداً. وعلى مدى السنوات الـ 100 الماضية، عملت “الشرقالأدنى” على تزويد السكان الضعفاء والمحرومين بالمهارات والموارد التي يحتاجونها للمشاركة الكاملة والازدهار في مجتمعاتهم المحلية واقتصاداتهم. ولمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.neareast.org

نبذة عن منظمة كليات العالم المتحد (UWC)
تهدف منظمة كليات العالم المتحد إلى توحيد الشعوب والأمم والثقافات من خلال قوة التعليم لضمان السلام والمستقبل المستدام. ولتحقيق هذه الأهداف، تختار UWC طلاباً من مختلف الأعراق والأديان والجنسيات والخلفيات الاجتماعية والاقتصادية، ويستند اختيارها أيضاً على أساس الجدارة من قبل لجان متخصصة في أكثر من 150 بلداً حيث يشكل نموذج التعليم الفريد قيمة عالية بالنسبة للتعلم التجريبي، لإعداد الطلاب للأدوار مستقبلية القيادية في المجتمع. وتأسست المنظمة في عام 1962، وتشمل محفظتها اليوم 15 مدرسة وكلية في خمس قارات، حيث تشكل غالبيتها كليات داخلية لمدة عامين عقب دبلوم البكالوريا الدولية التي لعبت منظمة كليات العالم المتحد دوراً رئيسياً في تطويرها. وحالياً، يتلقى 75٪ من طلاب المنظمة المساعدة المالية إما الكاملة أو الجزئية. وتمتلك UWC أيضاً شبكة تشمل دورات قصيرة، غالباً ما تعطى في مناطق التوتر السياسي، والاقتصادي، والعرقي، والبيئي وتشمل مواضيعها إدارة الصراع أو الوعي البيئي. وتسعى منظمة كليات العالم المتحد إلى تشجع الأشخاص على الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية لمدى الحياة وخلق الزمالة العالمية من أجل التفاهم الدولي بين خريجيها، الذي يبلغ عددهم الآن أكثر من 50،000 شخصاً.

Related Post
MyoVista® hsECG™ Utilizes Wavelet Technology to Detect Cardiac Diastolic Dysfunction SOUTHLAKE, Texas, Oct. 19, 2017
MyoVista® hsECG™ يستعمل تقنية ويفلت للكشف عن قصور القلب الانبساطي ساوثليك، تكساس، 19 تشرين الأول/أكتوبر، 2017
– Company’s Carlsbad, U.S., manufacturing facility passes FDA and EMA inspections – Underscores capabilities as