منصة الأمن السحابي جيمالتوتندمج الآن مع Microsoft Active Directory Federation Services

أمستردام، 30 أكتوبر 2014 / گلوب نیوز وائر / نولج بائے لین — تعلن شركة جيمالتو (يورونكست NL0000400653 GTO)، الرائدة عالميًا في مجال الأمن الرقمي، عما يتميز به خادم المصادقة السحابية لديها من التوافق مع ميزة الوصول لنظام الدخول الموحد المقدم من مايكروسوفت. كما تتكامل منصة Protiva IDConfirm لدى جيمالتو مع Microsoft Active Directory Federation Services (AD FS)، مما يتيح إمكانية المصادقة القوية لتطبيقات المؤسسة المعتمدة على الإنترنت مع الهوية الرقمية الفريدة للمستخدم.

وصرح فرانسوا لاسنير، نائب الرئيس الأول لقسم الهوية والوصول في جيمالتو قائلاً، “نظرًا لوجود حاجة الملحة إلى الانتقال إلى التطبيقات السحابية، فإن المؤسسات وموظفيها يبحثون عن خدمات المصادقة التي تتميز بسهولة التعامل والإدارة. “ونظرًا لأن شركة جيمالتو هي المتبني الأول لأحدث إصدار لـ Microsoft Active Directory Federation Services1، فإن دمجها سينتج عنه توسيع فوائد المصادقة المتطورة للغاية لتشمل قاعدة العملاء الحالية لدينا والمراد توسيعها.

يمكن للموظفين توفير الوقت وذلك بالدخول على التطبيقات السحابية المتعددة بشكل آمن في المكتب أو أثناء التنقل عبر أجهزتهم النقالة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للشركات تقليل التكاليف المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات لديها وتبسيط عملية التعامل مع البنية التحتية لها. ويمكن لمتخصصي تكنولوجيا المعلومات التحكم في المصادقة وتوحيدها لجميع تطبيقات الأعمال من خلال مزوّد هوية واحدة للحصول على أمن سحابي أكثر كفاءة. ما تتميز به جيمالتو من خبرة في الأمن المتنقل فضلاً عن الحلول الإضافية المتعلقة بإدخال كلمة المرور مرة واحدة يوفران معدل إضافي للمصادقة على بينات الاعتماد المتعلقة بتسجيل الدخول بكلمة المرور واسم المستخدم الفريدين.

صرح غارث فورت، المدير العام لشركاء المؤسسة، مايكروسوفت، قائلاً “في مايكروسوفت تتسق استراتيجيتنا الهادفة للنمو مع الرؤية القائمة على إعطاء الألوية للتطبيقات السحابية المتنقلة. “فالأمن يشكل عاملًا كبيرًا في مدى شعور العملاء بالراحة في إنشاء أعمالهم الخاصة والتنقل بها في في السحاب. كما تركز جيمالتو على الأمن تمامًا مثلنا وتوفر لعملائها مستوى عال وطويل الأجل من الكفاءة في المصادقة متعددة العوامل والتكنولوجيا المتنقلة “

1AD FS 2012 R2

 حول جيمالتو
تُعتبر شركة جيمالتو (رمزها في بورصة يورونكست NL0000400653 GTO) شركة رائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي وقد بلغت إيراداتها السنوية عام 20132.4 مليار يورو,ولديها أكثر من 12،000 موظف يعملون في 85 مكتباً، و25مراكز للبحوث والخدمات في 44 بلداً مختلفاً.

وتؤمن جيمالتو خدماتها في إطار تطور عالم الرقميات. وتجدر الإشارة إلى أنّ حرية التواصل، والسفر، والتسوق، وحفظ الأموال، والترفيه، والعمل في أي زمان ومكان، قد أصبحت جزءاً لا يتجزأ من رغبات الناس الذين يريدون الحصول عليها بطرق مناسبة وممتعة وآمنة.

بالإضافة إلى ذلك، تقوم هذه الشركة بتأمين المطالب المتزايدة لمليارات الأشخاص في جميع أنحاء العالم من اتصالات متنقلة، وحماية بطاقات التعريف والبيانات، وحماية بطاقات الائتمان وفعالية خدمات الصحة الالكتروني وأمن الحكومة الإلكترونية، وهي تقوم بكل ذلك من خلال تزويد الحكومات، والمشغلات اللاسلكية، والبنوك والشركات بمجموعة واسعة من الأجهزة الشخصية الآمنة، كبطاقات SIM، وبطاقات UICC في الهواتف النقالة، والبطاقات المصرفية الذكية، وشارات ولوج البطاقات الذكية وجوازات السفر الإلكترونية، و رموز محركات الأقراص(USB) لحماية الهوية على الإنترنت. كما نوفّر أيضاً البرمجيات والأنظمة والخدمات لمساعدة عملائها على تحقيق أهدافهم.

وبما أنّ استخدام البرمجيات والأجهزة الآمنة من جيمالتو يزداد مع تفاعل الأشخاص في العالم الرقمي واللاسلكي، فمن المنتظر أن تحقق الشركة ازدهاراً خلال السنوات المقبلة.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكترونيwww.gemalto.com أو www.justaskgemalto.com أو blog.gemalto.com أو تابع @gemalto على تويتر.

جهات الاتصال الإعلامية لدى جيمالتو:

نيكول وليامز
أمريكا الشمالية
8921 758 512 1+

HYPERLINK “mailto:nicole.williams@gemalto.com”
nicole.williams@gemalto.com

الاتصال بالعلاقات الإعلامية لجيمالتو في منطقتك

إن صياغة هذه النشرة الصحفية هي ترجمة ولا يجوز اعتبارها رسميةبأي حال من الأحوال، كما أن النسخة الأصلية باللغة الإنكليزية من هذه النشرة الصحفية هي النسخة الموثوقة الوحيدة التي يعتدّ بها في حالة وجود تعارض مع الترجمة.

Related Post
يقدم النموذج الجديد تغطية LTE ذات 12 نطاق بالإضافة إلى إمكانية الانتقال إلى تقنية الجيل
الشركة العالمية الرائدة في مجال الطيران تزيد من عروضها لمواصلة الأداء الإيجابي في المنطقة زيادة
الشركات والمستهلكون يدعمون اللوائح التي تقرها الحكومات بشأن أمن إنترنت الأشياء جميع المنظمات (100%) والمستهلكين

Leave a Reply

\