مستشفى جامعة صول الوطنية يتفاخر بتصدره عمليات زرع الكبد بالمنظار

صول، كوريا الجنوبية، 22 أيار/مايو  2017 / بي آر نيوزواير / — حصلت امرأة يبلغ عمرها 33 عاما من الإمارات العربية المتحدة، التي كانت تعاني من مرض التهاب الكبد المناعي الذاتي، على كبد جديد من متبرع لديه نوع دم مختلف في كوريا وغادرت المستشفى معافاة وبصحة جيدة.http://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_6swoisv5/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

الصورة: http://mma.prnewswire.com/media/513991/Seoul_National_University_Hospital.jpg

وكانت حالة السيدة الإماراتية تتطلب زرع كبد من متبرع حي وسعت للحصول على العلاج في كل من الإمارات العربية المتحدة وألمانيا، ولكن السلطات الصحية في الإمارات العربية المتحدة أشارت عليها بالذهاب إلى كوريا للخضوع لعملية جراحية.

وعندما تبين زوجها، الذي تطوع في البداية للتبرع بكبده لزوجته، أن كبده لم يكن مناسبا لزرعه في جسم زوجته، شعر بخيبة أمل كبيرة. ومع ذلك، فعند سماعه أن الأطباء الكوريين يمكن أن يقوموا بعملية زرع كبد رغم اختلاف أنواع الدم، تقدم شقيقه للتبرع بكبده لزوجته. شعر المانح بارتياح كبير حين أدرك أن مستشفى جامعة صول الوطنية أدخلت جراحة المناظير لمثل هذه العمليات ما يخفض بشدة من حجم الندب في جسمه.

وتعتبر كوريا قوة طبية رائدة عندما يتعلق الأمر بمهارات الجراحين إذ هي تتمتع بواحد من أفضل فرق زرع الكبد في العالم. مستشفى جامعة صول الوطنية هو أول مستشفى في العالم يجري العملية الـ 100 “لزرع كبد من متبرع حي بالمنظار.”

هذه الجراحة، على الرغم من تعقيدها وصعوبتها، يتم اللجوء إليها أساسا بسبب فوائدها التجميلية. وبالمقارنة مع العمليات الجراحية الأخرى للكبد، فإن عمليات زرع الكبد من متبرع حي بالمنظار لا تترك سوى ندب صغيرة أو لا ندوب البتة بسبب القيام بإحداث جروح صغيرة في البطن لإجراء العملية بالمنظار، كما أنها تقلل من وقت التعافي لكل من المريض والمتبرع.

وهي تقنية تنطوي على إحداث ثقوب بحجم 0.5-1.5 سنتيمتر في المعدة يتم من خلالها إدخال الكاميرات والمعدات إلى الجسم. ومن ثم يتم إزالة جزء من الكبد واستبداله عن طريق جرح صغير تحت السرة.

وترأس فريق العملية البروفسور لي كوانغ – وونغ، وهو جراح كبد وزرع، وأستاذ مشارك في قسم الجراحة في مستشفى جامعة صول الوطنية.

وقال البروفسور لي: “التنظير الكامل هي جراحة جديدة تماما تستغرق 4-5 ساعات، وتتطلب التكنولوجيا المتقدمة. ولكن اجراء العمليات بالمناظير متقدم جدا فى كوريا مقارنة بالدول الاسيوية الاخرى او الغرب بسبب دعم التأمين الصحي والتقدم التكنولوجي والخبرة في جراحة الكبد”.

وتستغرق الجراحة بين أربع إلى خمس ساعات، وتتطلب فريقا من الخبراء لاستخدام مجموعة متنوعة من نطاقات  الأبعاد الثلاثية، الأدوات الجراحية، والتقنيات المعقدة لعملية ناجحة.

وقال البروفسور لي: “”بالمقارنة مع المراكز الرئيسية الأخرى في العالم، نحن المجموعة الرائدة في هذا الإجراء. ولدينا نسبة نجاح سنوية تبلغ 99 في المئة.”

ماريا جونغ
مركز الرعاية الصحية الدولي
مستشفى جامعة صول الوطنية
هاتف:
82-2-2072-7447+
الإيميل: snuh@ihcworks.org
الويب: www.snuh.org/english

Related Post
هونك كونغ، 22 آب/أغسطس، 2017 / بي آر نيوزواير / — إذا كنت تفكر في
Announcing a new world-class, comprehensive, and flexible platform to simplify and streamline molecular diagnostics laboratory
Company Positioned for Further Growth as Industry’s Leading Cloud Product Development Platform FOSTER CITY, California,