متحف موسيو جوميكس في مكسيكو سيتي يرحب بمبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي

معرض “تحت الشمس ذاتها: فن من أميركا اللاتينية اليوم” يفتتح أبوابه يوم الخميس، 19 نوفمبر

مكسيكو سيتي، 17 تشرين الثاني/نوفمبر، 2015 / بي آر نيوزواير / – من يوم 19 تشرين الثاني/نوفمبر حتى 7 شباط/فبراير 2016، يقدم متحف موسيو جوميكس MuseoJumexمعرض “تحت الشمس ذاتها: فن من أميركا اللاتينية اليوم”، وهي مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي، الذي يقدم مختارات نابضة بالحياة لعدد من الأعمال التي تمت حيازتها مؤخرا لـ 40 فنانا من 13 دولة أميركية لاتينية. وإذ ينظمه ابن مدينة مكسيكو سيتي بابلو ليون دي لابارا، Pablo León de la Barraمدير معرض مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي في أميركا اللاتينية، بالتعاون مع زملاء من متحف موسي جوميكس، يركز المعرض بصورة أساسية على أعمال فنانين ولدوا بعد العام 1968، ويتضمن أيضا العديد من الفنانين الرواد الأوائل الذين كانوا نشطين في ستينات وسبعينات القرن الماضي. ويشتمل معرض “تحت الشمس ذاتها” أكثر من 45 عملاء فنيا في مجموعة متنوعة من الوسائل، بما في ذلك الرسم، التركيب، الأداء، التصوير، النحت والفيديو. ومن بين البلدان التي سيعرض المعرض أعمال فنانيها: الأرجنتين، البرازيل، تشيلي، كولومبيا، كوستاريكا، كوبا، غواتيمالا، هندوراس، المكسيك، بيرو وبورتوريكو وأوروغواي وفنزويلا.

فيديو – http://youtu.be/iKfmHfBNEQk

المهندسة المعمارية المقيمة في مكسيكو سيتي فريدا اسكوبيدو أنتجت تصميم معرض ديناميكيا لمساحات المعرض. ويتم كذلك عرض الأعمال الفنية في الأماكن العامة في المتحف، بما في ذلك التركيب في موقع محدد من المتحف لعمل لويس كامنتزر بعنوان “المتحف مدرسة” على واجهة المبنى، ولوحة بول راميريز جوناس “يوم آخر” (2003) في بهو المتحف، ولوحة رافائيل فيرير “آرتفورام” (1972) في محل المتحف.

معرض تحت الشمس ذاتها عرض للمرة الأولى في متحف غوغنهايم في نيويورك في حزيران/يونيو 2014، وبعد عرضه في مكسيكو سيتي، سيسافر المعرض إلى قاعة عرض جنوب لندن في حزيران/يونيو 2016.

نظرة عامة على المعرض
معرض تحت الشمس ذاتها، الذي يظهر أنه لا يمكن اختزال أميركا اللاتينية بكيان متجانس واحد، يتفحص تنوع الاستجابات المبدعة الحديثة للحقائق المشتركة التي صاغها التاريخ الاستعماري والحديث، وسياسة حكومية قمعية، الأزمة الاقتصادية، وعدم المساواة الاجتماعية، فضلا عن فترات من التنمية الاقتصادية والتقدم الاجتماعي في أميركا اللاتينية. وعلى الرغم من النمو المالي وزيادة الاستقرار في معظم القارة على مدى العقد الماضي، لا تزال أميركا اللاتينية مقسمة على أساس الطبقية والاختلاف العرقي، وتتميز بالاضطراب السياسي والاقتصادي. معرض تحت الشمس ذاتها يعرض الفن الحديث الذي يتناول الماضي والحاضر لهذا الوضع الدقيق والمعقد، ويستكشف المستقبل البديل الممكن للقارة. ويتم تنظيم الأعمال الفنية في المعرض ضمن خمسة محاور:

  • المفهوميهتتضمن فنانين أميركيين لاتينيين رواد في المفهومية كانوا نشطين في الولايات المتحدة خلال ستينات وسبعينات وثمانينات القرن الماضي، وكثير منهم لا زالوايعملون اليوم. ولا يزال يتم البحث في أشكال تعاطي هؤلاء الفنانين البارزين اليوم من قبل الفنانين الشباب.
    الحداثة تثير الأسئلة في التقاطع بين المثل العليا للحداثة وواقعها غير المثالي، وتتضمن أعمالا لفنانين يتعاملون مع إرثها اليوم.
    المشاركة / التحرريستدعيان مشاركة عقلية أو بدنية من الزوار، وهو ما يسمح للزوار بأن يصبحوا جزءا فاعلا في العمل الفني.
    • يتناول النشاط السياسي السياقات الاجتماعية والسياسية التي ولد فيها الفن، وهو يتعرض للطرق التي حول فيها الفنانون الأميركيون اللاتينيون ممارساتهم إلى أشكال من المعارضة، احتجاجا على التأثيرات السياسية والاقتصادية الخارجية، الأنظمة السياسية الديكتاتورية، وعنف تجارة المخدرات.
    • الاستوائيةتعترف بآثار الموقع والطبيعة (بما في ذلك المناخ) على الإنتاج الثقافي، ولكنه يطرح الحجة أن “الاستوائية” هي في المحصلة النهائية مسألة موقف يتجاوز هذه المخاوف.

وسترافق المعرض مجموعة واسعة من الأنشطة التعليمية والبرامج العامةeducation and public programs – وهي محور مهم للمبادرة وحجر زاوية مهم لمنصة يو بي أسللفن المعاصر – وهي أنشطة وبرامج تم تطويرها بالتعاون بين متحف جوميكس وغوغنهايم. وسيتم عرض عمل ألفريدو جعار “شعار لأميركا” (1987) على شاشات رقمية خارج أويديتوريو ناسيونال يومي 29 و 30 كانون الثاني/يناير بين الساعات 8:00 وحتى الساعة 08:04.

وقد أنشأ متحف جوميكس موقعا جديدا على الإنترنت unmismosol.info لتوفير سياق إضافي للمعرض ومنح الزائرين تعرضا متعمقا للفنانين، والأعمال الفنية، ومواضيع معرض تحت الشمس ذاتها. ويمكن لمستخدمي الإنترنت تصفح أعمال الفنانين، والحصول على معلومات عن الأحداث القادمة مع الفنانين، والاستماع إلى قائمة تشغيل سبوتيفي التي أنشأها أمناء المتحف والفنانون لمرافقة المعرض، والتعاطي مع كشك الصور في المعرض، الذي يتيح للمستخدمين استخدام مرشح “الشمس” لصورهممن أجل تشاطر الصور على وسائل الإعلام الاجتماعي عبر #bajounmismosol.

 نبذة عن مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي
إذ تم إطلاقها في العام 2012، فإن مبادرة غوغنهايم يو بي أس ماب للفن العالمي Guggenheim UBS MAP Global Art Initiativeهي تعاون بين متحف ومؤسسة سولومون آر غوغنهايم وشركة الخدمات المالية يو بي أس وتهدف إلى تضخيم الوصول إلى والوعي بـ الفن المعاصر في جنوب وجنوب شرق آسيا وأميركا اللاتينية، والشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وهي تتضمن إقامات لأمناء المتاحف، وزيارات لمعارض دولية، وبرامج تعليمية مركزة على جماهير الحضور والاستحواذات لمجموعة غوغنهايم الفنية الدائمة. وقد تمت حيازة جميع الأعمال مؤخرا لمجموعة غوغنهايم تحت رعاية صندوق مشتريات غوغنهايم يو بي أس ماب. وتبني المبادرة على وتعكس تاريخ مؤسسة سولومون آر غوغنهايم المتسمة بالعالمية وتثري بصورة كبيرة المجموعات الفنية من هذه المجتمعات الديناميكية.

المزيد عن مبادرات ماب على الإنترنت MAP Online Initiatives

Read MAP Blogs

عن Guggenheim UBS MAP

Related Post
دبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 ديسمبر 2017/PRNewswire/ — فازت تقنية GEZE ActiveStop بجائزة Design-Center Baden-Württemberg
شنغهاي، 11 كانون الأول/ديسمبر، 2017 / بي آر نيوزواير / بي آر نيوزواير / —
مصارف تقدم الدعم المحلي لكل من التنفيذ والتحالف إيفردون ليه باين، 11 ديسمبر2017 – دخلت
\