مؤسسة بول جي ألن وببي سي ميديا آكشن تعلنان عن شراكة إعلامية واتصالاتية للمساعدة في التصدي لإيبولا

– الشراكة جزء من حملة الإغاثة TackleEbola من إيبولا لوقف انتشار الفيروس

سياتل، 18 تشرين الأول/أكتوبر، 2014 / بي آر نيوزوتاير / — أعلن رجل الخير المحسن بول جي ألين Paul G. Allenاليوم عن شراكة جديدة مع “بي بي سي ميديا آكشن” BBC Media Action، وهي مؤسسة التنمية الدولية التابعة لبي بي سي، لتحسين الاتصال والوعي العام بأزمة إيبولا في غرب أفريقيا. وستدعم الشراكة وسائل الإعلام المحلية، والمسؤولين الصحيين والوكالات الإنسانية لناحية تحسين استجابات الطوارىء أو التدريب على الاتصالات المسمى “شريان الحياة” في الدول ذات المخاطر العالية عبر المنطقة. وسوف تنتج المبادرة أيضا منتجات إعلامية – من برامج النقاش إلى البرامج الدرامية القصيرة – لمعالجة قضايا الشائعات والوصمة لمساعدة الناس على التصرف لحماية صحتهم في ليبيريا وسيراليون وغينيا.

وهذه الشراكة هي جزء من حملة إغاثة شاملة التزمت بها مؤسسة أسرة بول جي ألينووفرت لها 26.5 مليون دولار لمنع انتشار فيروس إيبولا. مزيد من المعلومات عن الحملة يمكن العثور عليها على: TackleEbola.com

المعلوماتمعونة
رفع مستوى الوعي العاموتشجيعالنقاشله دورحاسمفي احتواءفيروس إيبولا، الذي أودى بحياةأكثر من4،400شخص حتى الآنوإصابة أكثر من8،900. ونقص المعلومات والمفاهيم الخاطئة عن الفيروسأعاقاستجابةالحكومةوالوكالات الإنسانيةللأزمة،معانتشار الفيروسإلىقارتينوأربع دولوتهددغيرها الكثير.

وقال السيد ألين “نحنفي خضمحالة طوارئصحة عامةدوليةأثرتبالفعل علىمنطقة برمتهاوتهدد بالتأثير على العالمبأكمله. التواصل الفعال أمر ضروريفي احتواءهذا الوباء. هذه الشراكةأمر حيويلبناءمصدرمعلومات موثوق بهالرفع مستوى الوعيالعام وتشجيعالسلوك الصحيالآمنفي غرب أفريقيا.وفي حين أن الوعي العامهو حجر الزاويةلاحتواءهذا الفيروس، فإن الأمر سيتطلب تنسيق جهد عالميمن قبل جميعأنواع المنظماتوالناس لوقفتفشي هذا المرض حقا.”

وقالت كاروليننيرسي، المديرة التنفيذية لبي بي سي ميديا آكشن: “وسائل الإعلام يمكن أن تستخدمللوصولإلى أكثر المجتمعاتالمعزولةبالمعلوماتالمهمة والمنقذة للحياة. منذايار/مايو من هذا العام نعملمع محطاتالإذاعة المحليةوالسلطاتلمواجهةالتضليل الإعلامي ووصمة العار المتصلة بالإصابة بإيبولا عبرسيراليون، لتوفيرمعلومات موثوقة وفي الوقت المناسب،ومساعدة الناس على التعبير عن مخاوفهم من هذه الأزمة.توفر هذهالشراكةفرصة كبيرةلتلبيةحاجة ملحةومتزايدةللعملأكثرعلى نطاق واسعفي جميع أنحاءغرب أفريقيا– لتعزيزالتأهب وتحسين الاستجابة لحالات الطوارئ.”
توسيعشريان الحياة
بي بي سيميديا آكشن هيجزء من عائلةبي بي سيالأوسع منخدمات الاتصالاتللجمهورالعالمي.ستدعم الشراكةورش العمل التدريبية والبرامج الإنسانية حولفيروس إيبولافيالبلدان المتضررة والمعرضة للخطر فيغرب أفريقيا،بما في ذلك:
ورش عملاتصالاتشريان الحياة-سوف تتم استضافة ورش عملفيالدولالمعرضة للخطرفي جميع أنحاءغرب أفريقياللمساعدة فيإعدادأفضلالمستجيبينالإنسانيين، ومساعدة وسائل الإعلام المحليةوالوطنيةوالمسؤولين الحكوميينعلى التواصلمع السكانالمهددينبالإصابة بالعدوى.
إعلاناتالخدمة العامةوالبرامج الدرامية القصيرة–ستدعم الشراكةبثإعلانات الخدمة العامة من بي بي سيالتي تتضمن رسائلرئيسية بحقائق حول هذا المرض. بي بي سيميديا آكشنستنتج أيضا الأعمال الدراميةالقصيرة لإشراكالمستمعينمن خلالرواية القصصوإلهاموإعلاممتخذي القرارات من أجل اتخاذ قراراتأكثر أمانا.
برامج نقاش أسبوعيةعن إيبولافيليبيريا-بثهذه البرامجسيوفرللمستمعينمنصةحيث يمكنهمالتعبير من خلالها عناحتياجاتهم وتبادل الخبرات واقتراحالحلول لها. وسوفتتبعهذه البرامج نفس شكلبرامجبي بي سيميديا آكشن في سيراليون-(أخرجوا إيبولامنسيراليون).

وحتى الآن، التزم السيد ألين بتوفير 26.5 مليون دولار لدعم جهود الإغاثة من إيبولا عبر مؤسسة أسرة بول جي ألين، كجزء من حملة #TackleEbola، بما في ذلك المساهمات التالية:

  • شراكة مع مؤسسة الفرق الطبية الدولية Medical Teams International وأطباء بلا حدود لتوفير خدمات أساسية ومرافق وبنية تحتية لمقدمي الرعاية الصحية في الميدان لاحتواء الفيروس.
  • شراكة مع اليونيسيف UNICEFويو بي أس UPS لنقل50،000  مجموعة حماية من الفيروس إلى ليبيريا.
  • شراكة مع أيرلنك Airlink لتنفيذ جسر جوي لتقديم معدات واقية طبية لازمة بصورة ماسة ومستحضرات صيدلانية.
  • منحة لمؤسسة مركز منع الأمراض والسيطرة عليها CDC Foundationلإنشاء مراكز عمليات طوارئ في البلدان الأكثر تضررا بالمرض، وهي غينيا وليبيريا وسيراليون. وسوف تساعد هذه المراكز في وضع استجابة منتظمة مع نظم إدارة بيانات واتصالات لتحسين تقفي المرض واقتفاء أثر المخالطين للمريض، والتي سوف تساعد في نهاية المطاف في الكشف عن ومنع المرض من الانتشار.
  • إسهام للصليب الأحمر الأميركي American Red Crossلتمويل المعدات والمتطوعين والمواد التعليمية في غينيا وسيراليون وليبيريا.
  • تقديم منحة مماثلة لمؤسسة العطاء العالمية، Global Givingوالتي ساعدت في أكثر من مضاعفة أكثر من 700 مانح في أربعة أيام فقط. وتلقت عشر منظمات تمويلا لتوزيع إمدادات الصرف الصحي وإجراء دورات تدريبية وإنتاج إعلانات للخدمة العامة.

 وتستهدف حملة  حملة “التصدي لأيبولا”، #TackleEbolaرفع الوعي بهذا الوباء لدى الجمهور العام وتوفير منصة واضحة يستطيع من خلالها الأفراد التعلم والتبرع والمشاركة في مكافحة الوباء. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.tackleebola.com وتابعوا #TackleEbola على Twitter وFacebook

نبذة حولبول جي ألين
بول جي ألينهو مستثمر رائد، ورجل أعمالومحسنأعطىأكثرمن 1.5 مليار دولارللأعمال الخيريةعلى مدىحياته.وقد أسسفولكانفي العام 1986 معجوديألينللإشراف علىعملهوالأنشطةالخيرية التي يقوم بها. واليوم، تشرف المؤسسة التي مقرها سياتل على مجموعة واسعة منالاستثمارات والمشاريعفي جميع أنحاءالعالم. وفي العام 2003، انشأ ألين معهدألينلعلوم الدماغلتسريعفهمالدماغ البشريفي الصحة والمرض، وبعد عقد من الزمن، أطلق توسعة معهدألينللذكاء الاصطناعيلاستكشاففرص التنميةفي مجال الذكاء الاصطناعي. وهوالمؤسس المشارك لمؤسسة عائلةبول جي ألن، التي قدمت أكثر من475 مليون دولارإلىالمنظمات غير الربحيةفيشمال غرب المحيط الهادئوخارجه. ومن خلالمؤسستهوالمنحالمباشرة، قدم ألينحوالي 10ملايين دولار منذ العام2008  لدعممبادراتالبحث والتعليم والتكنولوجيا الرئيسية في جميع أنحاء أفريقيا. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.paulallen.com وwww.pgafamilyfoundation.org وwww.vulcan.com.

نبذة حول بي بي سيميديا آكشن
بي بي سيميديا آكشنهيمنظمة التنميةالدوليةلـ بي بي سيوهي تستخدم وسائل الإعلاموالاتصالاتللمساعدة فيالحد من الفقر ودعم الناسفي فهمحقوقهم.الهدفمنها هوالإعلام والاتصال وتمكينالناس في جميع أنحاءالعالم.بي بي سيميديا آكشن تصل إلىنحو 200 مليون شخصمن خلال شركاءالبثالمحلي وقنواتبي بي سي (خاصة الخدمة العالميةلبي بي سي)، على الانترنت، الأجهزة الجوالة، والمنصات المطبوعة، ومن خلالالتواصل الشخصي.لمزيد من المعلوماتزيارة www.bbcmediaaction.org.

لاتصالات وسائل الإعلام:
أليكسا رودين
AlexaR@vulcan.com
1.206.342.2230+

Related Post
- تتشارك مع وزارة الخارجية الأميركية ومنظمة الصحة العالمية لإجلاء ومعالجة المصابين بالمرض من عمال
– Partners with U.S. State Department and World Health Organization to Evacuate and Treat Infected
– Partnership is part of comprehensive #TackleEbola relief campaign to stop the spread of Ebola

Leave a Reply