طلبة نورد أنجليا للتعليم يخاطبون رئيس وأعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة

هونغ كونغ، 3 أغسطس ، 2017 / بي آر نيوزواير / — قاد طلبة مدارس مؤسسة نورد أنجليا للتعليم من آسيا وأوروبا والشرق الأوسط وأميركا الشمالية نقاشات حول التقدم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (أو الأهداف العالمية) في فعالية جانبية خاصة خلال المنتدى السياسي الرفيع المستوى للأمم المتحدة الذي تشاركت في استضافته حكومات بلغاريا وماليزيا والأرجنتين مع اليونيسيف وبروجيكت إيفريوان ومؤسسة نورد أنجليا للتعليم.الشعار: – https://mma.prnewswire.com/media/471785/Nord_Anglia_Education_Master_20170228LOGO_Logo.jpg

وإذ عرضوا نتائجهم في سباق نورد أنجيليا العالمي هذا العام، التزم الطلاب برفع مستوى الوعي واتخاذ الإجراءات بصدد هدفين مختلفين من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة كل عام. وباستخدام الدرس الأكبر في العالم، World’s Largest Lesson,، وهي مبادرة للتعليم والتعلم حيث تركز على أهداف التنمية المستدامة التي تشارك اليونيسيف في رعايتها. قام الطلاب على مدى الأشهر التسعة الماضية بزيادة الوعي بهذين الهدفين واتخذوا إجراءات نحو تحقيق الهدفين 2 و 3 اللذين يهدفان إلى القضاء على الجوع وتحسين الصحة والرفاه على التوالي.

وفي المنتدى السياسي الرفيع المستوى، خاطب الطلاب كبار ممثلي الحكومات والأمم المتحدة واليونيسيف، بمن في ذلك رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، بيتر تومسون، والمدير التنفيذي لليونيسف أنتوني ليك.

وشدد الطلاب في العرض الذي قدموه على أن التعاون والابتكار والمشاركة أمور أساسية في تحقيق الأهداف العالمية بحلول العام 2030. وعلقت إنديرا باتل، وهي طالبة في مدرسة دوفر كورت الدولية في سنغافورة، قائلة: “الأهداف العالمية تشبه الأحجية. فكلما تشابك المزيد من القطع معا زاد عدد الناس الذين يعملون على ذلك، وكلما أصبحت الأحجية أسهل أصبحوا أقرب نحو تجميع قطع الصورة معا.”

وقد مثل هذا العرض عمل طلاب من 44 مدرسة من مدارس نورد أنجليا في جميع أنحاء العالم الذين طوروا مشاريع وحلولا في مجتمعاتهم المحلية. فعلى سبيل المثال، جمع طلاب المدرسة الدولية الفيتنامية البريطانية،  في مدينة هوشي ، أكثر من 29,000 دولار من خلال معرض فني للمساعدة في تمويل عمليات قلب للأطفال دون سن التاسعة الذين يحتاجون إلى رعاية طبية عاجلة. وفي المدرسة البريطانية الدولية في أبوظبي، صمم الطلاب تطبيقا لتشجيع الشباب على ممارسة النشاط البدني. ويجري الآن تنفيذ النموذج الأولي من التطبيق.

وقال أندرو فيتزموريس، الرئيس التنفيذي لشركة نورد أنجليا للتعليم: “نحن نؤمن بإمكانيات طلابنا لاتخاذ الإجراءات. وفي هذا العام شارك أكثر من 13،000 طالبا من طلبة مدارس نورد أنجليا في 44 مدرسة حول العالم بصورة نشطة في مشاريع دعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وطوروا حلولا مبتكرة تؤدي إلى تأثير مفيد في مجتمعاتهم المحلية. ونحن فخورون جدا بطلابنا، ونعتقد أن ولعهم والتزامهم هما مصدر إلهام لنا جميعا لإحداث الفرق “.

وألقى أنتوني ليك، المدير التنفيذي لليونيسف، خطابا ختاميا قال فيه: “فيما نستمع- نحن الأكبر سنا –  إليكم – وبينما نستلهم شغفكم وتفانيكم اليوم فإننا نتعلم منكم  كذلك كمواطنين عالميين مسؤولين ومبدعين ومتفانيين.”

شاهدوا استعراضا سريعا للحدث هنا: https://www.youtube.com/watch?v=KHLkOfjmM48

حول شركة نورد أنجليا التعليمية

نورد أنجليا التعليمية هي المشغل الرائد في العالم للمدارس الدولية المتميزة، التي تخدم الطلاب من مرحلة رياض الأطفال حتى نهاية المرحلة الثانوية (K-12). ونحن نوفر التعليم لأكثر من 38،000 طالبا في 44 مدرسة متميزة في الصين وأوروبا والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وأميركا الشمالية. اننا نسير وفقا لفلسفة موحدة واحدة – ونحن طموحون لطلابنا والناس العاملين معنا وأسرة مدارسنا. مدارسنا تقدم تعليما عالي الجودة من خلال نهج شخصي معزز بفرص عالمية فريدة لتمكين كل طالب من تحقيق النجاح. يقع المقر الرئيسي لشركة نورد أنجليا التعليمية في هونغ كونغ. موقعنا هو www.nordangliaeducation.com.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:
سارة دويل
رئيسة قسم توسيم نورد أنجيليا  للتعليم
الهاتف: 1144-3951-852+
إيميل: sarah.doyle@nordanglia.com

كوني يونغ
مديرة الاتصالات، نورد أنجيليا  للتعليم
هاتف: 1147-3951-852+
إيميل: connie.young@nordanglia.com

 

Related Post
كلية أعمال علي بابا ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) يرحبان بالصف الاول من رواد
غوانغجو، الصين، 22 تشرين الثاني/نوفمبر، 2017 / بي آر نيوزواير / — تتصدر منصة Zuzuche.com،
المسابقة الليبية الوطنية الأولى من نوعها لريادة الأعمال “إنجازي” تكرم وتمكن أصحاب الأفكار والشركات الناشئة