شركة موبوجيني ماركت” تضع المستخدمين أولا وتقدم طريقة آمنة لتجنب برمجيات أندرويد الخبيثة

نيودلهي، 22 أيار/مايو، 2014 / بي آر نيوزواير / — كمية البرمجيات الخبيثة المستهدفة لمستخدمي برمجيات أندرويد تتزايد بصورة سريعة. ووجد التقرير الأحدث للشركة الفنلندية المتخصصة في أمن الكمبيوتر والإنترنت أف سيكيور أن كمية البرمجيات الخبيثة المستهدفة للأندرويد قد تضاعفت أكثر من ثلاث مرات منذ العام 2012، من 238 برمجية وفيروسا خبيثا إلى 809.

ولدى البحث في البلدان الـ 10 الأولى التي تمثل مصدرا لهجمات الأندرويد، أشار تقرير شركة أف سيكيور إلى أن خمسة في المئة فقط من هذه البرامج الخبيثة جاءت من الولايات المتحدة وفقط 15  في المئة من الدول الأوروبية الكبرى.  ثلاثة أرباع البرامج الضارة كان منشأها المملكة العربية السعودية (42 في المئة) والهند (33 في المئة).

وبعبارة أخرى، لا يزال هناك متسع كبير للنمو في صناعة البرمجيات الخبيثة بين الدول الصناعية الغربية؛ وما رأيناه ليس سوى غيض من فيض .

ولهذا السبب فإن من المهم الآن أكثر من أي وقت مضى للمستخدمين أن تكون لديهم الثقة في مزودي التطبيقات التي يستخدمونها وأن يكون لديهم مصدر موثوق لموارد الأندرويد الخالية من المكونات الضارة.

وهنا توفر شركة موبوجيني ماركت Mobogenie Market  الأمل لمستخدمي الأندرويد القلقين من تزايد عدد التهديدات لهواتفهم الذكية، وكمبيوتراتهم اللوحية، وغيرها من الأجهزة.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20140522/90354

وتصف موبوجيني السوق بوصفه “متجر التطبيقات الآمنة”، حيث تقوم معايير الموافقة الصارمة بالتخلص من البرمجيات الخبيثة، وتوفر واجهات الاستخدام السهلة وقنوات مباشرة ومريحة لمجموعة واسعة من أدوات الأندرويد (وكذلك برامج الكمبيوتر الشخصي.)

وتدعي الشركة أن لديها أكثر من 270 مليون عميل مخلص في جميع أنحاء العالم لهذا الموفر الخارجي، وتعرض نظرة متعمقة على موبوجيني ماركت لماذا تعتبر خدمتها شعبية جدا.

ادعاءات موبوجيني الأولية هي سلامة المستخدم. وتعمل الشركة مع فريق كاسبرسكي لمكافحة الفيروسات الأعلى مرتبة، وتستخدم البرمجيات الأكثر تطورا من نوعها في العالم. وكل تطبيق ولعبة تباع في أسواقها، كما تقول موبوجيني، قد تم اختبارها بدقة من قبل كاسبيرسكي وهي مكفولة بأنها لا تحتوي على البرمجيات الخبيثة.

وهذا ادعاء مثير للإعجاب، ولكننا نحن لم نصدق ما قالوه ببساطة. وبمساعدة المحرر ريان هيل، اختبرنا شركة موبوجيني ماركت بعشرات من حزم برامج مكافحة الفيروسات المهنية، بما في ذلك مكافي، نورتون، بت ديفندر، أي في جي لمكافحة الفيروسات، باندا، أفيرا لمكافحة الفيروسات، وأكثر من ذلك؛ وأثبتت الاختبارات أن موبوجيني هي في الواقع مصدر برمجيات خالية من الفيروسات.

ولكن الشركة لا تتوقف هنا – فشركة موبوجيني لا تقوم فقط باستئصال أي تطبيق يفشل في اختباراتها لمكافحة البرمجيات الخبيثة اليوم، بل إنها تتبع كل تطبيق وبرنامج تبيعه في المستقبل. يمكن للمستخدمين أن يكونوا على ثقة من أن الإصدارات المحدثة لتطبيقاتها لا تسمح للبرمجيات الخبيثة والفيروسات والهجمات المستندة إلى الإعلانات، أو المحتويات الضارة الأخرى بالتسلل إلى أجهزتك لاحقا.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20140522/90355

هذا هو مستوى غير مسبوق من الحماية للمستخدم يضع موبوجيني بصورة متفوقة تماما على منافسيها. وهي تضع مصالح المستخدمين أمام مصالح المطورين، مطالبة المطورين بالترقي إلى أعلى معايير السلامة .

من الواضح أن المطورين الذين لا يمكنهم أن يكترثوا بالالتزام بتلبية تلك المعايير، أو الذين ينشرون عمدا البرمجيات الخبيثة، سيتجنبون شركة موبوجيني ماركت. وهو أمر مقبول لفريق موبوجيني الذي يقول إن مهتمة تكمن في حماية نظام الأندرويد ومستخدميه، وليس مصنعي البرمجيات غير المكترثين أو مصنعي البرمجيات الخبيثة.

ولكن مزايا موبوجيني للمستخدمين تسير إلى أبعد من مجرد توفير سجل أمان متفوق ضد البرمجيات الخبيثة بالمقارنة مع محلات التطبيقات الأخرى.

فمثلا، أعجبنا كثيرا بالعدد الكبير، والمتنوع، ونوعية السلع المجانية التي تعرضها الشركة مجانا، التحميل غير المحدود من خلال الشركة. فليست فقط هناك مجموعة كبيرة من التطبيقات العملية والألعاب الترفيهية، بل هناك أيضا خلفيات ورق حائط ونغمات مميزة تعطي للمستخدمين خيارات هائلة لتخصيص هواتفهم وغيرها من الأجهزة .

اطلع على ذلك بنفسك: www.mobogenie.com

Related Post
NEW DELHI, May 22, 2014 / PRNewswire / Asianet-Pakistan — The amount of malicious software
واشنطن 21 ديسمبر 2013 (GLOBE NEWSWIRE/Asianet-Pakistan) – المستخدمون ممن لديهم هواتف Android يصبح لديهم بسرعة
SHANGHAI, Dec. 8, 2017 /PRNewswire/ — In April 2012, Intel’s first plausible smartphone, the Xolo

Leave a Reply

\