شركة كان تك المحدودة بكين وستريم تي في نتويركس تتشاركان لعرض برامج 3 دي من دون نظارات خاصة في الصين وعالميا

هذا التحالف سيشمل مبيعات الأجهزة وتوزيع المحتوى

بكين، 19 تشرين الثاني/نوفمبر، 2015 / بي آر نيوزواير — يسر شركة ستريم تي في نتويركس إنك أن تعلن أنها أقامت شراكة مع شركة كان تك المحدودة بكين لجعل برامجها الحية ومكتبة محتواها الواسعة متوفرة بصيغة 3 دي (الصورة العالية الوضوح) من دون نظارات خاصة، وذلك للمرة الأولى. هذه الخطوة، التي تؤكد التزام ستريم تي في بالسوق الصيني، ستنتج برامج محولة أو مولدة بصيغة ستريم تي في 3 دي من دون نظارات.

كان تك، وهي منصة تسليم محتوىIPTV / OTT هي أيضا منتج محتوى وتمتلك حقوق نشر، إذ تسيطر على آلاف الساعات من المحتوى. وتعتزم الشبكة دعم طرحها لبرمجة خدمة 3 دي من دون نظارات بطرح تلفزيون 65 بوصة 4 كي، لتصل إلى المستهلكين الصينيين بعلامتها التجارية الخاصة بها من أجهزة تلفزيون 3 دي من دون نظارات باستخدام تكنولوجيا دي الفائقة التي تهدف إلى إرضاء وتوسيع قاعدة العملاء المتنامية لها.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة ستريم تي في ماثو راجان “ستكون كان تك كو المحدودة شريكا عظيما لنا. إن وضع تلفزيون 65 بوصة 4 كي في أيدي عملائها سيوفر لنا بصمة كبيرة في السوق الصينية، ولكن الأكثر إثارة هو منصة توزيعها ومكتبة المحتوى التي سنطلقها من برامج 3 دي من دون نظارات خاصة بصيغة 3 دي الفائقة.”

وقال فو تشيانغ من كان تك إن “تقنية ستريم تي في هي الأفضل في فئتها، إذ تقدم تجربة مشاهدة مذهلة حقا. برامجنا ستكون أكثر إقناعا مما كانته أبدا حين نعرضها بصيغة 3 دي من دون نظارات خاصة.”

نبذة عن ستريم تي في نتويركس إنك:
تكنولوجيا ستريم تي في دي الفائقة هي الحل الوحيد ذو الملكية لخدمة 3 دي من دون نظارات خاصة تقدم عرضا بصريا مذهلا كما وتحويلا للمحتوى من أي مصدر بصيغة 2 دي و3 دي. www.streamtvnetworks.com

نبذة عن كان تك كو المحدودة:
كان تك هي شركة تابعة لسي آي بي أن، وهي منصة لتسليم المحتوى IPTV / OTT كما وموفرة للمحتوى، ومنتجة، وحاملة حقوق للبرامج. وتضم الشبكة إذاعة الصين الدولية، التي لديها 30 مكتبا خارج البلاد وتبث 1520 ساعة من البرامج كل يوم (24 ساعة باللغة الإنجليزية) بما في ذلك الأخبار وشؤون الساعة، والبرامج عن السياسة والاقتصاد والثقافة والعلوم والتكنولوجيا. www.can-tv.cn

Related Post
LONDON, Dec. 12, 2017 /PRNewswire/ — On December 6th 2017, the Minister of Mines, on behalf of
\