شركة ستوديو كاباكو تفوز بجائزة كاري ستون للتصميم 2014

– شركة الرقص الكونغولية تكرم على استعمال الثقافة كأداة للتنمية في مناطق ما بعد الصراع

بروكسل، 20 تشرين الأول/أكتوبر، 2014 / بي آر نيوزويار / — سمت مؤسسة كاري ستون شركة “استوديو كاباكو” Studios Kabako(كيسانغاني، جمهورية الكونغو الديمقراطية) الشركة الفائزة بجائزة كاري ستون للتصميم للعام 2014. استوديو التمثيل والمسرح الكونغولي، الذي أسسه فوستين لينيكولا، في العام 2001، تم تأسيسه لمعالجة قضايا الذاكرة الاجتاعية، الخوف، والأمل في أعقاب الحرب الأهلية. فعبر برامجه الثقافية وتدخلاته الحضرية، يستهدف الاستوديو إنشاء شبكة للرقص والتعبير الفني في مدينة معزولة جغرافيا وثقافيا، وكانت مسرحا لسلسلة من المعارك الكبيرة عبر العقود الماضية.

وتقدم شركة استوديو كاباكو الفنليسكشكل من أشكالالترفيه، بل كشكل من أشكالالتمكين السياسي. يستخدمالاستوديوأدواتمختلفة، ومن هذهالرقص والمسرح والموسيقىلمساعدةالمجتمعات المحليةعلى تصوربديل لمشاق الحياة اليومية، ولفهمأنهايمكن أن تكون لهايد فيخلق مستقبلأفضل.

وقالاميليانوغاندولفي، مدير الجائزة، “في ظل أن العديد من مناطق العالمتواجهالحروبالأهلية، فإننا نسأل أنفسنا، كيف يمكننا إعادة البناء؟استوديو كاباكو أدركأنه من أجلإعادة البناءيجبأن نكون قادرين علىتصوربديل لثقافة الدمار. إن أعمالفوستينلينيكولاتعرض كيفينبغي أن يكونالفنالمكونالأول للتصميمفيبناء مجتمع أفضل. وبفضل أدائهمفهم إنما يفضحون دولياالآثار المدمرةللصراعات المحلية، في حين أنهمفي كيسانغانييقومون يوميابتجميعاللبنات الأساسية لتصور مستقبل مستدام.”

في الوقتالذي تأسسفيه الاستوديو،كانعمر لينيكولالا يزيد عن سبعة وعشرينعاما وكانمصمم رقصاتأفريقيةشهيرا ومديرا، إذ سافر في جميع أنحاء أفريقياوأوروبا.وعندما عادإلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، كانت عقود من الدكتاتورية والصراعقد دمرتالبلاد التي لا تزال تصارع مشاكل تشريد أعدادكبيرة من اللاجئين، والفساد الحكومي، عدم الاستقرار الاقتصادي، والانتهاكاتالكبيرةلحقوق الإنسان.تأسساستوديو كاباكو اعترافا أنه في ظل هذهالظروف، فإنالشعب الكونغولي، وخاصة الشباب، كانوا يعيشوندون أمل، منغمسين بالكامل فيمعيشتهم اليوميةوغير قادرين علىتصوربديل.كان لينيكولاقد انجذب إلى الرقصلأنهلم يشعر بأن هناك أي شكل آخريمكنالتعبير من خلاله بشكل مناسبعن العنفالذي كان يريدفضحه –فقد أدرك منتجربته الخاصةالقوة التحويليةللفن. مؤسسة استوديو كاباكو تسعى جاهدة لتزويدمواطنيكيسانغانيبالمهاراتالتي من شأنها أنتسمح لهمباستخدام الإبداع،ليس فقطكوسيلةمهنية، ولكن أيضا كوسيلة لبناء نهج حياة جديد.

وفقا لمدير المسرح والأفلام الأوبرا الشهير،بيترسيلرز، الذي يدرس”الفنكعمل اجتماعي” في جامعةجنوب كاليفورنيا(لوسانجلوس)، إن “فوستين يقوم بتدريب جيل من الاطفالعلى تحديكل شيء فيمحيطهم.لقد خلق هذه الطاقةبين الشبابفي كيسانغانيالتيتصر علىالمضي قدما.عمله ليس تعبيرا عن الشفقة على الذات أبدا، هناك دائماهذا التيقظ، هذه اليقظة، التي تنطوي على روح التحديفيذلك، وترفض أن تقول”أوه، يا للشفقة يا أفريقيا”، بل تقول”حسنا، جمعي أجزاء حياتك معا. إبدئي لعبتك الخاصة بك.”

وعلى مدى سنوات، طورت مؤسسة استوديو كاباكو بشكل مطردوجودها فيكيسانغانيمن خلال إنتاجوأداءالأعمالفيالمدينة؛تقديمبرامج للشباببالعديد منالأشكال الفنيةبما في ذلكالرقص، وتصميم الرقصات، والفيديو، والسينما، والموسيقى، والمسرح، والأدب؛ وتوفير التسهيلات والخبرات التقنيةلمساعدة السكانعلى إنتاجالفنالذي يعرضأهم القضايافي المدينةمع بناءإمكانيات إيجاد بدائل بديلة.وفيما تقوم بجولاتفي جميع أنحاء العالم، فإن الشركة تقوم بإعادة استثمار أكثر من ثلثعائداتهافي أنشطةاستوديو كاباكو فيكيسانغاني.

وتمارس استوديو كاباكو ما يمكن تسميته بالوخز بالإبرالحضري.فعلى الرغممن أن الاستوديويحتفظ بمكاتب وستوديوهات تسجيل وبروفاتفي وسط المدينة، فقد نقل أعمالهإلىالهوامشالريفية والمناطق الخاليةمنكيسانغانيمن خلال تنظيمسلسلة من العروضالجوالة.يعملاستوديوكاباكو حاليا معالمهندسالمعماري من فيينابربلمولرلبناءمرفقين إضافيين داخل المدينةومن خلالهذه المشاريعيقوم بتجريبالتقنيات الصديقة للبيئة، وأنظمة العيش المشتركوالنماذج التعليمية، وهي كلها لا مثيل لها فيهذه المنطقة.

وقالت سعاد العامري، مؤسسة فرقة رواق، الحائزة على جائزةكاري ستونفي العام 2012،وعضو هيئة التحكيم للجائزة هذا العام، “الثقافةهي واحدة منأقوى وسائل توفير الملجأ للمجتمع. ليس بالضرورة أن يكونلهذاالمأوىسقفإسمنتي.”

وسوفيقوم استوديو كاباكو بجولةعلى الولاياتالمتحدةبما في ذلكنيويورك من21 تشرين الأول/أكتوبر – 1 تشرين الثاني/نوفمبر2014،وتقديم عرضين على مسرحبريكفي بروكلين.

جائزةتصميمكاريستون، فيعامها السابع، هي واحدة منجوائزتصميم الأثر الاجتماعي الأكثر شهرةفي العالم، إذ تحتفي بالممارسينالمشاركين اجتماعياوالتأثيرومدىقوة وصول التصميمكقوةلتحسينحياة الناس وتعزيز المجتمعات المحلية. يحصلكل فائزبالجائزة على منحةبدون شروط، والجائزةالرئيسية هي100،000دولار أميركي.الفائزون يكون أيضاموضوعاتلأفلام وثائقيةقصيرةتنتجهامؤسسةكاريستون. سيتمعرض الفيلم الوثائقيعن استوديو كاباكو في المسرحالملكيالفلمنكيفي بروكسل،بلجيكا، ثمبثه على الانترنتعلى الفور. تم إنتاج الفيلممن قبل مؤسسةكاريستون، بالتعاون معالمخرجيندوناريدكوبر، بن غدلو،ومساهمةاستوديو كاباكو . وشاركالمتدربونفي الاستوديوكمشاركين نشطينفيورشة عمل بقيادة المخرجغاييلتيتشر.

يتم تشاطر أفلامجائزةكاريستونللتصميم، السابقة والحالية، علىالعديد من القنواتالرقمية بما في ذلكالموقع الإلكتروني للجائزةwebsite، وآي دي إي أو، وتصميم المصلحة العامة، ويوتيوب.

لمشاهدة المزيد عن المؤسسة الفائزة بجائزة كاري ستون للتصميم للعام 2014، استوديو كاباكو، ومشاهدة الفيلم القصير عنه، يرجى زيارة: www.currystonedesignprize.com/artforculturaldevelopmentpostconflict

لمزيد من المعلومات عن الفائزين بجائزة كاري ستون للتصميم، جميع الأفلام الوثائقية القصيرة، والفعاليات، يرجى زيارة www.currystonedesignprize.com، تابعونا على تويتر على@currystoneprize، فيسبوك http://www.facebook.com/pages/Curry-Stone-Design-Prize/، يوتيوب، http://www.youtube.com/user/CSdesignprize

اتصالات الصحافة:
ديانا بيانتشيني
دي مودا للعلاقات العامة
1.310.288.0077+
diana@dimodapr.com

Related Post
نيويورك، 23 تشرين الثاني/نوفمبر، 2017 / بي آر نيوزواير / — عقد احتفال توزيع جوائز
غوانغجو، الصين، 24 تشرين الثاني/نوفمبر، 2017 / بي آر نيوزواير / — عقد مؤتمر قمة
في معرض السيارات الصيني 2017 جي أيه سي موتور تكشف عن مفهوم السيارة آيسبيس والسيارة

Leave a Reply