شركة أدورو دايموندز تعين السيد رونالد أتش وينستون عضوا في مجلس إدارتها

يدني، 23 حزيران/يونيو، 2017 / بي آر نيوزواير / — يسر شركة أدورو دايموندز بي تي واي المحدودة (“أدورو دايموندز”) أن تعلن عن تعيين السيد رونالد أتش وينستون عضوا في مجلس إدارتها كمدير مستقل.

السيد وينستون هو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي السابق لشركة هاري وينستون. وكان السيد وينستون، وهو ابن مؤسس شركة هاري وينستون، المعروفة باسم “ملك الماس”، قد انضم إلى هاري وينستون في العام 1965 حين قاد توسع الشركة من المرحلة التي كان لها فيها محلان تجاريان إلى أن أصبحت شركة مجوهرات وساعات فاخرة عالمية. ولدى السيد وينستون خبرة عميقة في مجال استكشاف المعادن وتعدين الماس، تجارة الماس الخام، وتصنيع الماس ومبيعاته. وهو تقلد أو لا زال يتقلد مناصب تنفيذية أو كعضو في مجالس الإدارة في الشركات الكبرى والتي في دور النمو معا. والسيد وينستون هو أيضا مخترع ذو إنجازات، فهو يحمل عددا من براءات الاختراع، بما في ذلك براءات اختراع تتعلق الماس. وكان السيد وينستون عضوا في اللجنة الرئاسية للميدالية الوطنية للعلوم في عهد الرئيس رونالد ريغان.

شركة أدورو دايموندز،وهي شركة استرالية خاصة للتنقيب عن الماس وتعدينه، استحوذت على السيطرة على كل مناجم الماس تاريخيا والمناجم ذي الإنتاج المهم للماس في منطقتي كوبيتون وبينغارا فينيو ساوث ويلز بأستراليا. وتمتلك شركتها التابعة المملوكة لها بالكامل، كوبيتون لمناجم الماس بي تي واي، 100٪ من أوراق ملكية ستة عقود إيجار لتعدين الماس وسبعة تراخيص لاستكشافالماس، إذ تسيطر على أكثر من 850 كيلومترا مربعا في المنطقة. وحين كانت مناجم الماس فيكوبيتون وبينغارا في مرحلة الإنتاج التجاري في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، كان عمال المناجم المحليون هناك يبلغون عن العثور على أحجار ماسية كريمة ذات درجة عالية، بما في ذلكعدد من الأحجار الكريمة الملونة الكبيرة. هدف أدورو دايموندز هو إعادة مناجم الماس في كوبيتون وبينغارا إلى الإنتاج التجاري باستخدام تكنولوجيات التعدين الحديثة.

وعلق جيمس باسين، مؤسس ورئيس مجلس إدارةأدورو دايموندز بالقول:

“إنه لشرف عظيم لي أن أرحب برونالد أتش وينستون عضوا في مجلسنا. وبإضافة السيد وينستون إلى مجلس الشركة، وهو واحد من رجال الأعمال الأكثر احتراما في صناعة الماس في العالم، فإن أدورو دايموندز تصبح في موضع يمكنها من إعادة الإنتاج التجاري لمخزونات الماس العالي الجودة في مناجم كوبيتون وبينغارا، مع الاستمرار في أعمال الاستكشاف التاريخيةالمثيرة لأسلافنا، بمن في ذلك بي أتش بي بيليتون الذي قام بأعمال مهمة على الأرض في الفترة بين عامي 1993 و 1996. وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، قامت شركة أدورو دايموندز بجمع كل البيانات الجيولوجية والتعدينية المعروفة من الأعمال التي جرت على مدى السنوات الـ 144 الماضية، والشركة، باستخدامها الاحدث في التقدم التكنولوجي، تستعد الآن لنقل مشروعنا للماس إلى الجدوى التجارية.”

إيان جونز

61251007296+ /61418409800+
ian@copetondiamondmines.com

Related Post
هونك كونغ، 22 آب/أغسطس، 2017 / بي آر نيوزواير / — إذا كنت تفكر في
Announcing a new world-class, comprehensive, and flexible platform to simplify and streamline molecular diagnostics laboratory
Company Positioned for Further Growth as Industry’s Leading Cloud Product Development Platform FOSTER CITY, California,