زعماء الديانات في العالمية يوقعون إعلانًا للقضاء على العبودية الحديثة

* في اليوم الدولي لإلغاء الرق، زعماء دينيون وروحيون يوقعون إعلانًا مشتركًا يؤكد أن العبودية الحديثة هي جريمة ضد الإنسانية، مهما كان شكلها سواء كانت اتجار بالبشر أو سخرة أو دعارة، أو اتجار بالأعضاء، أو أي علاقة تفشل في احترام مبدأ المساواة بين الناس أجمعين فيما يتعلق بحريتهم وكرامتهم، ويجب الاعتراف بهذا المبدأ من الجميع أممًا وأفرادًا
* تحفيز الممارسات الروحية والعملية من قبل جميع الأديان والبشر من أصحاب النوايا الحسنة في كل مكان من أجل القضاء على العبودية الحديثة

مدينة الفاتيكان، 2 ديسمبر2014 /  پی آرنیوزوائر — في اليوم الدولي لإلغاء الرق نظمت شبكة الحرية العالمية لقاءً يجمع القادة الروحيين للديانات المسيحية بطوائفها الكاثوليكية، والأنغليكانية والأرثوذكسية، والديانات البوذية والهندوسية واليهودية والإسلامية من أجل توحيد المساعي لمحاربة العبودية الحديثة بحلول 2020 في جميع أنحاء العالم وإلى الأبد.

وقد شارك في مراسم التوقيع على المبادرة:

* البابا فرانسيس عن الطائفة الكاثوليكية
* صاحبة القداسة أمّا (ماتا امريتانندامايي) الزعيمة الروحية للديانة الهندوسية
* الراهب القديس الموقر ثيت نو تشان كونج ممثلًا عن معلم طائفة زن البوذية ثيت نات هانه (تاي)
* الموقر الأعظم داتوك كيه سري داماراتانا رئيس الكهنة في ماليزيا الزعيم الروحي للديانة البوذية
* اليهود: الحاخام الدكتور أبراهام سكوركا
* الحاخام الدكتور أبراهام سكوركا عن الديانة اليهودية
* الحاخام الأكبر دافيد روزين
* صاحب قداسة البطريرك المسكوني برثلماوس (يمثله صاحب السيادة المطران إيمانويل من فرنسا) عن الطائفة المسيحية الأرثوذكسية
* فضيلة وكيل الأزهر دكتور عباس عبد الله عباس سليمان ممثلًا عن الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشيخ محمد أحمد الطيب عن المسلمين
* المرجع الديني آية الله العظمى محمد تقي المدرسي عن المسلمين
* الشيخ نزيه رزاق جعفر، المستشار الخاص لآية الله العظمى الشيخ بشير حسين النجفي ممثلًا عنه عن المسلمين
* الشيخ عمر عبود عن المسلمين
* القس المعظم نيافة الحق والشرف جستن ويلبي رئيس أساقفة كانتربري عن الطائفة الأنغليكانية

وقد ألقى عدد من الزعماء الروحيين الكلمات كما بث صاحب قداسة البطريرك المسكوني برثلماوس وآية الله العظمي الشيخ بشير حسين النجفي، اللذان لم يتمكنا من حضور مراسم التوقيع، رسائل عبر الفيديو تأكيدًا على التزامهم بالقضاء على العبودية الحديثة والاتجار بالبشر.

ويمكنكم الاطلاع على مقاطع الفيديو الخاصة بمراسم التوقيع على موقع:
slavery/-leaderseradicate-faith-http://www.multivu.com/players/English/7391151 وموقع شبكة الحرية العالمية http://www.globalfreedomnetwork.org

وقد حضر أندرو فورست أحد الشركاء المؤسسين في شبكة الحرية العالمية، عن مؤسسة المشي الحر لحدث ودعا منظمات المجتمع المدني وقادة الأعمال إلى ضم الجهود مع الزعماء الروحيين في مكافحة العبودية الحديثة.

وهذه هي المرة الأولى في التاريخ الذي يجتمع فيها قادة الديانات المسيحية بطوائفها الكاثوليكية، والأنغليكانية والأرثوذكسية، والديانات البوذية والهندوسية واليهودية والإسلامية من أجل توحيد المساعي لمحاربة العبودية.

الإعلان المشترك لزعماء الديانات ضد العبودية الحديثة
’’نحن الموقعون أدناه، نجتمع هنا اليوم من أجل تحفيز الممارسات الروحية والعملية من قبل جميع الأديان والبشر من أصحاب النوايا الحسنة في كل مكان من أجل القضاء على العبودية الحديثة

في نظر الله*، فإن البشر أحرار، إناثًا كانوا أو ذكور، نساء أم رجال، وقُدر له الوجود من أجل الخير وتحقيق المساواة والإخاء. العبودية الحديثة هي جريمة ضد الإنسانية، مهما كان شكلها سواء كانت اتجار بالبشر أو سخرة أو دعارة، أو اتجار بالأعضاء، أو أي علاقة تفشل في احترام مبدأ المساواة بين الناس أجمعين فيما يتعلق بحريتهم وكرامتهم، ويجب الاعتراف بهذا المبدأ من الجميع أممًا وأفرادًا.

نتعهد هنا اليوم أن نفعل كل ما في وسعنا، داخل مجتمعاتنا الدينية وخارجها، وأن نعمل معا من أجل حرية جميع أولئك الذين استعبدوا وتم الاتجار لدعمهم في استعادة مستقبلهم. اليوم لدينا فرصة، والوعي والحكمة والابتكار والتكنولوجيا لتحقيق هذا الواجب الإنساني والأخلاقي‘‘.

*فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر يستخدم كلمة ’الأديان‘

للمزيد من المعلومات:
يرجى زيارة : http://www.globalfreedomnetwork.org
تتوفر الصور ومقاطع الفيديو مجانًا عبر موقع شبكة الحرية العالمية http://www.globalfreedomnetwork.org وموقع

http://www.multivu.com/players/English/7391151-faith-leaders-eradicate-slavery/

كما يرجى زيارة متابعتنا عبر وسائل الاعلام الاجتماعية (Twitter @gfn2020 (#EndSlavery

نبذة عن العبودية الحديثة
تتمثل العبودية الحديثة في حرمان الشخص من حريته، وإيذائه جسديًّا، على سبيل المثال عن طريق التشويه أو إزالة عضو من أعضائه، لأغراض شخصية أو لأغراض الاستغلال التجاري. ووفقًا للدليل العالمي للعبودية والذي قام بنشره الشريك العضو لدى شبكة الحرية العالمية مؤسسة المشي الحر، أن قرابة 36 مليون إنسان اليوم يعانون نوعًا من أنواع العبودية الحديثة. هؤلاء هم الناس الذين فقدوا حريتهم ويتم استغلالهم لأغراض شخصية أو لمكاسب تجارية. ووفقًا لمنظمة العمل الدولية تبلغ حصة السخرة من الأرباح في الاقتصاد الخاص في كل أنحاء العالم 150 مليار دولار في العام الواحد.

شبكة الحرية العالمية
شبكة الحرية العالمية هي شبكة دينية عالمية تتمحور رؤيتها وأهدافها حول التخلص من العبودية الحديثة والاتجار بالبشر في جميع أرجاء العالم وإلى الأبد. تم إطلاقها في 17 مارس 2014 في الفاتيكان. ووقع مذكرة الاتفاق والبيان المشترك التي تأسست شبكة الحرية العالمية وفقًا لها كل من كاسينا بيو الرابع، وقصر لامبث، وجامع الأزهر ومؤسسة المشي الحر.

وقد أوضحت شبكة الحرية العالمية ستة مجالات عمل لتحقيق رؤيتها، والتي تشمل مساعدة المجتمعات الدينية على التنقل والحركة، وتدقيق شبكة الموردين لتعزيز إجراءات شراء الأخلاقية، وتحسين الرعاية للضحايا والناجين، والدعوة لإجراء إصلاحات في القوانين وتطبيقها، وتسهيل وتعزيز التثقيف والتوعية وتأمين تمويل ضخم من أجل الاضطلاع بمهمتها.

للاتصال الإعلامي
سي إن سي
ماكس هوهنبرج max.hohenberg@cnc-communications.com
6264 899 172 49+

ماري فون بسمارك marie.bismarck@cnc-communications.com
2927 853 172 49+

Related Post
دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 أكتوبر 2017 /PRNewswire/ — تتمثل جوانب دعم الأساس لمفهوم ’المباني
GUANGZHOU, China, Nov. 23, 2017 /PRNewswire/ — The “New Era of AI Leads the Future

Leave a Reply

\