رئيس وزراء الدومينيكا يرحب بالمطورين والمسوقين العقاريين لاستخدام برنامج الجنسية مقابل الاستثمار لأغراض تنموية

هونج كونج، 10 نوفمبر 2015/PRNewswire — أعرب معالي رئيس وزراء الدومينيكا، روزفلت سكيريت، عن ترحيب بلاده بالمطورين والمسوقين الحقيقيين للمشاريع، حيث إن حكومته مستعدة لإمدادهم بكافة سبل الدعم التي يحتاجونها لتحقيق مشاريع مستدامة ومجدية تزيد من النشاط الاقتصاد وتخلق المزيد من فرص العمل.

وقال رئيس الوزراء سكيريت في حديثه أمام مؤتمر عن الاستثمار في هونج كونج “نحن على دراية تامة بأن جودة المشاريع المعتمدة وفقاً لبرنامج الجنسية مقابل الاستثمار سيكون لها تأثير على نجاحها وسمعتنا”. وتابع “نرحب بشدة بمطوري ومسوقي المشاريع ونحن على أهبة الاستعداد لتيسير أعمالهم من أجل تنفيذ مشاريع ناجحة. غير أننا نتبع سياسة انتقائية جداً في الموافقة على المشاريع. يجب أن تكون المشاريع مصممة بطريقة تضمن الشفافية والمساءلة لكل من المستثمرين والحكومة وشعب الدومينيكا”.

وأوضح رئيس الوزراء أن من بين الاعتبارات الأساسية عند الموافقة على المشاريع أن تكون قادرة على تحقيق نشاط اقتصادي وخلق فرص عمل مستدامة، مع إظهار الشفافية والسلامة في الوقت ذاته.

واستطرد قائلاً “إن قدرة تلك المشاريع على تحقيق نشاط اقتصادي وخلق فرص عمل مستدامة تمثل اعتبارات أساسية. لكن يجب أن يمتلك مطورو ومسوقو المشاريع الأدوات التي تمكنهم من إكمال المشاريع. لذا فإن احتمالية إتمام المشاريع ونجاحها تمثل عوامل جوهرية نضعها في الاعتبار قبل الموافقة على أي مشروع بموجب برنامج الجنسية مقابل الاستثمار”.

إن أول مشروع للفنادق المترفة في الدولة في ظل هذا البرنامج هو Cabrits Resort Kempinski Dominica، والذي تطوره شركة Range Developments. سوف يتكون الفندق من 160 غرفة في خليج دوغلاس في كابريتس على الساحل الشمالي للجزيرة، بالقرب من مدينة بورتسماوث. يمكن أن يحصل المستثمرون على جنسية الدولة بشراء حصة في المشروع بقيمة 220,000 دولار أمريكي في هيكل شراكة محدودة. كما صدرت الموافقة المبدئية لثلاثة مشاريع أخرى، ومن المتوقع إتمام المفاوضات خلال الأسابيع القادمة.

وفي مايو من هذا العام، حصل حاملو جوازات سفر الدومينيكا على وصول بدون تأشيرة إلى منطقة الشنغن الأوروبية، ما يزيد عدد الدول التي يمكن لمواطنيها الوصول إلى تلك المنطقة بدون تأشيرة إلى 120 دولة.

وهذا الإنجاز هو تعزيز لسياسات حكومتنا، بما في ذلك إدارتنا لبرنامج الجنسية مقابل الاستثمارات”. وتابع قائلاً “بصفتي رئيساً للوزراء وحكومة الدومينيكا، فقد حرصت على أن يحافظ برنامجنا على أعلى معايير النزاهة مع جعل البرنامج جذاباً للمستثمرين في الوقت ذاته.

المصدر: حكومة الدومينيكا

Related Post
الشهادة تعالج الطلب المتزايد بين المنظمات الدولية على الحماية من مخاطر الطرف الثالث المتزايدة دبي،
الشهادة تعالج الطلب المتزايد بين المنظمات الدولية على الحماية من مخاطر الطرف الثالث المتزايدة دبي،
“شركة أدوية الحكمة” توسّع نطاق اتفاقية تراخيص الأدوية مع شركة “تاكيدا” لتشمل أدوية جديدة في
\