تقرير مارمور: على بنوك دول مجلس التعاون الخليجي التكيف بشكل أسرع مع التقنيات الثورية

الكويت، 5 إبريل 2017  /PRNewswire/ — نشرت شركة مارمور مينا إنتليجنس “مارمور”، وهي شركة أبحاث تابعة لشركة المركز المالي الكويتي “المركز”، مؤخرًا تقريرها بعنوان “من البيتكوين إلى البلوك تشين” والذي تسبر فيه أغوار التأثير المحتمل لتقنية البلوك تشين على مختلف القطاعات في دول مجلس التعاون الخليجي.

وأشار تقرير مارمور أنه من خلال القراءة في سطور “فاينانشال تايمز”، يمكن القول بأن تقنية البلوك تشين هي هيكلية تسجيل البيانات التي تغذي سجلاً مشتركًا يتوزع بين شبكة من الحاسبات، مما يسمح للمستخدمين بإجراء الصفقات والتحقق منها على الفور، دون أي تدخل من أي هيئة مركزية، حيث يتم فحص الصفقات الجديدة والتحقق منها من قبل الشبكة، وعند المصادقة بصلاحيتها يتم إضافتها إلى البلوك تشين.

ويعمل نموذج الدفع التقليدي على إشراك طرف ثالث موثوق من جميع الأطراف في الصفقة. أما تقنية البلوك تشين فتتحدى هذا النموذج عن طريق التخلص من النظام المركزي والاستعاضة عنه بنظام موزع على نطاق واسع ومؤمَّن عن طريق الكتابة المُشفرة. وتتسم الصفقات التي تتم عبر شبكة البلوك تشين بأنها عامة، مما يتيح للراغبين إمكانية الانضمام إلى الشبكة والتحقق من الصفقات.

وتعمل البنوك والشركات المالية حاليًا على استكشاف إمكانات البلوك تشين من أجل تقليص الصعوبات اليومية التي تواجهها. وقد توقع العديد من الخبراء التقنيين والمصرفيين أنه بالرغم من إمكانية حصر البيتكوين في عدة آلاف على شبكة الإنترنت، تمتلك تقنية البلوك تشين إمكانات هائلة في العالم الواقعي. وقد أثار مفهوم اللامركزية الذي تعتمده تقنية البلوك تشين دهشة العديد من المصرفيين المركزيين الذين أصبحوا أكثر تقبلاً لفكرة دمج تقنية البلوك تشين في أنظمتهم. ورُغم أنه من غير المحتمل أن يتم تبني هذه التقنية بين عشية وضحاها، من المتوقع استخدام البلوك تشين بصورة أو بأخرى لتنفيذ الصفقات المعتادة خلال فترة زمنية تمتد من 5 إلى 7 سنوات.

ولقد تأخرت دول مجلس التعاون الخليجي كثيرًا في تبنيها للتقنيات الثورية، حيث أدى غياب وجود بيئة قوية للشركات الناشئة وصعوبة محاكاة نجاح الشركات الناشئة العالمية إلى تهديد الإمكانات المحتملة لدول مجلس التعاون الخليجي. ونظراً إلى مقاومة التغيير، إضافة إلى غياب وجود إطار عمل قوي، من السابق لأوانه الاستثمار في تقنية البلوك تشين داخل دول مجلس التعاون الخليجي.

إلا أن الاعتقاد بأنه ليس هناك ما هو جدير بالملاحظة في دول مجلس التعاون الخليجي ليس صحيحاً. فقد ظلت دبي، من خلال مؤسسة دبي للمستقبل (DFF)، على رأس القائمة من خلال رعايتها لأحدث التقنيات الناشئة والعمل على تطويرها. وتتمثل أهداف مؤسسة دبي للمستقبل في إمداد الحكومة ومكاتب الخدمات الحكومية بالمعلومات الخاصة بالتقنيات الجديدة. وتتبع دبي نهجًا جديدًا يتميز بجرأته على تحدي طبيعتها التقليدية المتمثلة ببساطة في عملها بمثابة مركز محوري، وتعتزم بالفعل الاستفادة من التقنيات الجديدة لتلبية احتياجات الدولة. فعلى سبيل المثال، قام “برنامج مسرعات دبي المستقبل” التابع لمؤسسة دبي للمستقبل بتخصيص 30 شركة، ومنحها مهلة 3 أشهر للتطوير وإمكانية الوصول إلى ملايين الدولارات من رأس المال الاستثماري لوضع تقنياتها قيد الاختبار من قبل السلطات الحكومية المحلية. ويقدم البرنامج الدعم الاقتصادي لمشروعين أساسيين وهما: “هايبرلوب” الذي يُعد نظام نقل عالي السرعة، ومشروع البلوك تشين الذي طورته شركة كونسينسيز (Consensys).

كما قادت دبي مؤخرًا سلسلة استطلاعية عبر مجلس البلوك تشين العالمي التابع لها حول استخدام البلوك تشين في المجالات التالية: السجلات الصحية، وإدارة الألماس المستخدم في تمويل الصراعات، ونقل ملكية الأراضي، وتسجيل الأعمال التجارية، والوصايا الرقمية، والأعمال السياحية، والشحن. وتمتلك دبي طموحات بارزة بشأن إنشاء المدن الذكية، والتي من شأنها أن توفر مجموعات كبيرة من البيانات يوميا. وبتتبع التقدم الذي تحرزه تقنية البلوك تشين، يتضح أنه ليس من السهل على أي شخص التشكيك في قدرتها على معالجة مجموعات البيانات.

ويمكن توظيف تقنية البلوك تشين باستخدامها في أي صورة من صور حفظ السجلات، أو الاتفاقيات، أو العقود، أو التسجيل. وقد بدأت مؤخرًا حكومة المملكة المتحدة في التحقق من جهوزية البلوك تشين للاستخدام في الخدمات العامة مما يضفي مصداقية على حقيقة جهوزية التقنية للانتقال إلى التيار الرئيس. ويحدد الجدول التالي بعضًا من الطرق التي تُستخدم فيها تقنية البلوك تشين أو التي يمكن استخدامها فيها مستقبلاً، من دون قصر قابلية التطبيق على دول مجلس التعاون الخليجي.

البلوك تشين وقابلية التطبيق في دول مجلس التعاون الخليجي

التطبيقات قابلية التطبيق في دول مجلس التعاون الخليجي
تتبع مدفوعات الضرائب منخفضة
التصويت عبر الإنترنت منخفضة
تداول الأسهم محايدة
سجلات الأراضي مرتفعة
التحويلات مرتفعة
التخزين السحابي محايدة
الأمن الإلكتروني مرتفعة

المصدر: مارمور للأبحاث

نبذة عن مارمور

تعتبر مارمور، التي تأسست في عام 2010، شركة أبحاث تابعة لشركة المركز المالي الكويتي “المركز”، وهو أحد المؤسسات المالية العريقة على مستوى منطقة الخليج العربي في مجالي إدارة الأصول والاستثمارات المصرفية. وتخدم مارمور الاحتياجات المتزايدة فيما يتعلق بالأبحاث من خلال تقديم خدمات في البحث والتحليل المالي لاقتصادات وأسواق وشركات منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ:

الرازي يوسف البديوي
إدارة التسويق والعلاقات العامة
شركة المركز المالي الكويتي “المركز”
هاتف : 8000 2224 965+  داخلي 1800
فاكس : 7264 2246 965+
abudaiwi@markaz.com
www.markaz.com

Related Post
جينيف، سويسرا، 20 أكتوبر 2017 /PRNewswire/ — ترقق العظام هو مرض خفي لا يخلو من
مرفق الشركة كارلسبادفي الولايات المتحدة يجتاز تفتيش إدارة الغذاء والدواء الأميركية وهيئة ترخيص الدواء في
الشركة تتوقع أرباحا صافية بما بين 4.3-4.8 مليار يوان للعام كله شنجن، الصين، 19 تشرين