بحثGemaltoيكشف كيف أن الخيارات غير المرنة لترخيص البرمجيات وتوصيلها تمثل مصدر إحباط للمستخدمين من الشركات في الوقت الحاضر

يحتاج بائعو البرمجيات إلى التكيف من أجل الوفاء بمتطلبات المستخدمين من الشركات، وهذا يشمل البرمجيات التي يتم توصيلها
كخدمة، فضلاً عن سهولة الوصول عبر أجهزة متعددة

 أمستردام، 9 نوفمبر 2015 – أعلنت اليوم شركة Gemalto الرائدة في مجال الأمن الرقمي على مستوى العالم (والمسجلة في بورصة يورونيكست تحت الرقم NL0000400653)، عن نشرتقريرها لحالة الاستفادة النقدية من البرمجيات. وتكشف نتائج الاستبيان أن متطلبات عملاء البرمجيات من الشركات تتطور، وأن بائعي البرمجيات ومُصنعي الأجهزة الذكية يحتاجون إلى انتهاج أساليب مرنة وقابلة للتعديل فيما يتعلق بترخيص وتحديد باقات البرمجيات من أجل الوفاء بهذه الاحتياجات وخلق المزيد من فرص تحقيق الإيرادات.

وفي معرض تعليقه على هذه المناسبة، قال شلومو ويس، نائب الرئيس الأول للاستفادة النقدية من البرمجيات في Gemalto، “إن طريقة استعمال البرمجيات آخذة في التغير – سواء كان المستخدمون يرغبون فقط في خصائص معينة من أجل استخدامها على الهواتف التي يختارونها، أو سواء كانوا يرغبون في سداد مقابل ما يستخدمونه فقط”. وتابع، “يجب على بائعي البرمجيات المستقلين مداومة الاطلاع على المتطلبات المتغيرة للعملاء. ونحن نرى أن القرصنة والهندسة العكسية وسوء الاستخدام المتعمد والمقصود كلها مخاوف بالنسبة لبائعي البرمجيات المستقلين فيما تتعلق بالاستفادة النقدية من البرمجيات. غير أن توصيل البرمجيات بالطريقة التي يرغب المستهلكون في استخدامها بها يمثل أهمية حيوية لخلق تجربة مستخدم جذابة أكثر من أي وقت مضى”.

ارتفاع سقف التوقعات حول ما ينبغي أن يقوم به بائعو البرمجيات المستقلون

يكشف البحث عن أن الغالبية العظمى من المشاركين في الاستبيان (85%) يرون أن بائعي البرمجيات يحتاجون إلى التكيف باستمرار مع متطلبات السوق المتطورة. وبشكل أكثر تحديداً، فإن 83% من المشاركين من الشركات أعربوا عن أن باقات البرمجيات المرنة وسهولة الوصول عبر مختلف الأجهزة من العوامل بالغة الأهمية بالنسبة لهم.وبالإضافة إلى ذلك، فإن أربعة من بين كل خمسة مشاركين يرون أن البرمجيات يجب أن تلبي متطلبات المستقبل إذا أرادت أن تحقق النجاح.

بائعو البرمجيات المستقلون يواجهون تحديات أمام الاستفادة النقدية من البرمجيات

لا يزال بائعو البرمجيات المستقلون – ومن بينهم شركات تصنيعالأجهزة الذكية – يجدون صعوبة في تحقيق الاستفادة النقدية من برمجياتهم، لا سيما مهام المكاتب الخلفيةوإجراءات الترخيص. فقد أبلغ واحد فقط من بين كل عشرة من بائعي البرمجيات المستقلين عن عدم مواجهة أي تحديات في عمليات الترخيص. وقد جاءت على قمة مشكلات المكاتب الخلفية:

  • تكلفة تجديد التراخيص وإدارتها(87%)؛
  • الوقت المنقضي في تجديد التراخيص وإدارتها(83%)؛
  • الوقت والتكلفة المنقضيان في أعمال التطوير غير المرتبطة بالمنتجات (82%)؛
  • المعرفة المحدودة بكيفية استخدام المنتجات (68%).

مستخدمو البرمجيات من الشركات يشعرون بالإحباط

أعرب مستخدمو البرمجيات من الشركات عن إحباطهم من الخيارات التقليدية غير المرنة لترخيص البرمجيات وتحديد باقاتها وتوصيلها؛فهم يبحثون باستمرار عن خيارات توصيل البرمجيات عبر الإنترنت، والاستخدام المحدد مسبقاً والتراخيص المناسبة لكافة الأجهزة. وقد أعرب 10% فقط من المشاركين من الشركات أن شركتهم لا تواجه تحديات في تراخيص البرمجيات. أما فيما بين المشاركين المتبقين، فقد شملت تحديات الترخيص الكبرى اتفاقيات الترخيص غير المرنة والإجراءات الطويلة لتعريف العميل باستخدام البرمجيات وضياع مفاتيح الترخيص. كما شملت أولى تفضيلات ترخيص البرمجيات:

  • تراخيص الشركات (59%)؛
  • تراخيص المواقع (45%)؛
  • تراخيص المستخدمين المتزامنة (40%)؛

يظل الامتثال لاشتراطات الترخيص مصدر قلق

لا يزال الامتثال – سواء كان متعمداً أو غير متعمد – مصدر قلق رئيسي بين بائعي البرمجيات المستقلين؛إذ ينتاب أربعة أخماس المشاركين من بائعي البرمجيات المستقلين قلق بشأن الاستخدام غير المرخص به للبرمجيات، وذلك مقارنة بثلاثة أرباعهم تقريباً في عام 2012. ومن بين الاستخدام غير المرخص به للبرمجيات، أعرب المشاركون من بائعي البرمجيات المستقلين عن أن مخاوفهم الرئيسية تتمثل فيما يلي:

  • سرقة المنافسين لحقوق الملكية الفكرية (59%)؛
  • الانتهاكات المتعمدة لاتفاقيات الترخيص (56%)؛
  • قرصنة البرمجيات (48%)

وفي الوقت ذاته، اعترف نصف المشاركين من الشركات تقريباً بعدم امتثالهم لاتفاقية البرمجيات. وعند سؤالهم عن الطرق التي يستطيع من خلالها بائعو البرمجيات المستقلين تحسين خدماتهم:

  • أعرب 80% عن أن بائعي البرمجيات يمكنهم إضفاء المزيد من الوضوح فيما يتعلق بالإجراءات/عمليات المراقبة؛
  • أعرب 72% عن أن بائعي البرمجيات يستطيعون تحسين تتبع الاستخدام/المراقبة.

حلول الاستفادة النقدية من البرمجيات التجارية تستحق العناء

من بين المستخدمين من الشركات ممن نفذوا حل الاستفادة النقدية من البرمجيات التجارية، وقد تحسنت أوضاع الثلثين خلال فترة تقل عن ستة أشهر.

الموارد:

البيانات الديموغرافية لتقرير حالة الاستفادة النقدية من البرمجيات

يتضمن تقرير حالة الاستفادة النقدية من البرمجيات آراء 600 مستخدماً للبرمجيات من الشركات و180 بائعاً مستقلاً للبرمجيات بشأن الاحتياجات والتحديات المرتبطة بترخيص البرمجيات وتحديد باقاتها. تعاونت Gemalto عن كثب مع المتخصصين في أبحاث سوق التكنولوجيا في Vanson Bourneلإعداد الاستبيان وإجرائه، وقد استهدف الاستبيان بائعي البرمجيات المستقلين ممن يعمل لديهم 10 موظفين على الأقل فضلاً عن المؤسسات التي يعمل بها 500 موظف أو أكثر من الدول التي تتحدث الألمانية (ألمانيا والنمسا وسويسرا)وفرنسا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

المعلومات الأساسية عن حلول Sentinelللاستفادة النقدية من البرمجيات التي ابتكرتها Gemalto

أصبحت Gemalto، من خلال الاستحواذ على SafeNet، المزود الرائد في الأسواق لحلول ترخيص البرمجيات وإدارة الاستحقاقات لبائعي البرمجيات في الموقع والبرمجيات المضمنة والسحابية. وحلSentinel من شركة Gemalto هو الأكثر موثوقية في صناعة البرمجيات لحلولالاستفادة النقدية من البرمجيات الآمنة والمرنة والملبية لاحتياجات المستقبل.

نبذة عن Gemalto
شركة Gemalto (المدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO) هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي بعائدات سنوية بلغت 2.5 مليار يورو لعام 2014 وعملاء متميزين في أكثر من 180 بلداً.

تساعد Gemalto الأشخاص على أن يثقوا ببعضهم البعض في عالم رقمي تتواصل أطرافه يوماً تلو الآخر. تريد أعداد غفيرة من البشر أن تحظى بأساليب حياة أفضل وبيئات عيش أكثر ذكاءً فضلاً عن حرية التواصل والتسوق والسفر والاستفادة من الخدمات المصرفية والترفيه والعمل – في أي زمان ومكان – بطرق ممتعة وآمنة. وفي بيئة الهواتف الجوالة والأجهزة الرقمية سريعة الحركة، نمكِّن الشركات والإدارات من توفير مجموعة عريضة من الخدمات الموثوقة والمريحة من خلال تأمين المعاملات المالية وخدمات الهواتف الجوالة ونظم السحابة الإلكترونية العامة والخاصة ونظم الرعاية الصحية الإلكترونية فضلاً عن الوصول إلى خدمات الحكومة الإلكترونية والإنترنت وإنترنت الأشياء ونظم إصدار تذاكر النقل.

يتم توصيل محفظة تقنيات Gemalto الفريدة – بدءاً من برمجيات التشفير المتقدمة المدمجة في العديد من الكائنات المألوفة، وحتى منصات المكاتب الخلفية القوية والقابلة للتطوير للمصادقة والتشفير وإدارة الاعتمادات الرقمية – من خلال فرق الخدمات عالمية الطراز لدينا. ويعمل موظفونا البالغ عددهم 14,000 موظفاً انطلاقاً من 99 مكتباً، و34 مركزاً للتخصيص والبيانات، و24 مركز أبحاث وبرمجيات في 46 دولة.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع:

www.gemalto.com، أو www.justaskgemalto.com، أو blog.gemalto.com، أو متابعتنا على @gemalto على موقع التواصل Twitter.

مسؤولو الاتصالات الإعلامية في Gemalto:

فيليب بينيتيز
أمريكا الشمالية
3869 257 512 1+
philippe.benitez@gemalto.com
بيجي إدوار
أوروبا وكومنولوث الدول المستقلة
40 45 36 42 4 33+
peggy.edoire@gemalto.com
فيفيان ليانج
大中华地区 (الصين الكبرى)
1059373046 86+
vivian.liang@gemalto.com
إرنيستو هايكويتش
أمريكا اللاتينية
9220 5105 11 55+
ernesto.haikewitsch@gemalto.com
كريستيل تيراس
الشرق الأوسط وأفريقيا
89 57 01 55 1 33+
kristel.teyras@gemalto.com
بيير ليليفر
آسيا باسيفيك
3802 6317 65+
pierre.lelievre@gemalto.com

لا يُعتبر نص هذا الإصدار الصحفي المُترجم صيغة رسمية بأي حال من الأحوال. النسخة الموثوقة الوحيدة هي الصادرة بلغتها الأصلية وهي الإنجليزية، وهي التي يُحتكم إليها في حال وجود اختلاف مع الترجمة.

Related Post
زيادة بنسبة 164% في أعداد السجلات المسروقة أو المفقودة أو المخترقة ارتفاع ملحوظ في عدد
المبادرة الملهمة من مؤسسة قطر توفر منصة للشباب العربي لتحقيق إرث متميز في مجال الابتكار
أمستردام،12 سبتمبر 2017 – أعلنت شركة Gemalto، الرائدة على مستوى العالم في مجال الأمن الرقمي