استطلاع مؤشر YPO Global Pulse: مؤشر الثقة في الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ينخفض إلى أدنى مستوياته خلال ثلاث سنوات

أبوظبي، 3 نوفمبر 2015 انخفض مؤشر الثقة في الأعمال بين الرؤساء التنفيذيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الربع الثالث من العام، ليصل إلى أدنى مستوياته منذ يناير 2012؛ حيث تراجع مؤشر الثقة YPO Global Pulse في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمعدل 3.5 نقطة لينخفض من 60.8 إلى 57.3 محققاً انخفاضاً طفيفاً عن المؤشر العالمي الذي يقف عند 58.1 نقطة.

شهد مؤشر الثقة في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، وهما اثنتان من الدول الخمس الكبرى المصدرة للنفط في العالم، تراجعاً من مستوى 70 نقطة تقريباً الذي كان عليه منذ سنتين مضت ليصل الآن إلى أعلى قليلاً من 50 نقطة. وفي الواقع، شهد الربع الثالث تراجعاً حاداً في مؤشر الثقة في المملكة العربية السعودية، حيث انخفض بمعدل 17.9 نقطة ليستقر عند 54.1 نقطة، وبهكذا يكون قد وصل إلى أدنى مستوياته منذ بدء الاستطلاع في يوليو 2009م. وعلى نحو مماثل، انخفض مؤشر الثقة بين الرؤساء التنفيذيين في الإمارات العربية المتحدة، الذين كان لهم الوزن الأكبر في الاستطلاع، بمعدل 0.6 نقطة ليهبط من 58.1 نقطة إلى 57.5 نقطة، وبهكذا يكون أيضاً قد هبط إلى أدنى مستوياته منذ يناير 2011م منخفضاً عن المؤشر الإقليمي.

وانخفض كذلك مؤشر التفاؤل بين الرؤساء التنفيذيين في إسرائيل والبحرين وليبيا والكويت وسوريا، مما يعكس تراجع أسعار النفط بالإضافة إلى الاضطرابات الاجتماعية والسياسية المستمرة في مناطق عدة بالمنطقة. وتعرضت دولٌ مصدرة للنفط، مثل المملكة العربية السعودية وروسيا وإيران والعراق ونيجيريا والإمارات العربية المتحدة وفنزويلا وكندا والمكسيك، لتقهقرٍ شديدٍ نظراً لتراجع عائدات النفط. كما تسبب التراجع في عائدات النفط في زيادة تعقيد المشهد الضبابي بالنسبة لهذه الدول فيما يتعلق بتمويل الإنفاق الحكومي، ويبدو أن التراجع المستمر في مؤشر الثقة في المنطقة يُعزى بشكل كبير إلى انخفاض أسعار النفط.

وصرَّح Rafi Demirjian، رئيس مجلس إدارة Demirjian Global ورئيس YPO لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قائلاً “يؤثر التراجع الشديد في أسعار النفط بشكلٍ واضح على رؤية الأعمال والاقتصاد في المنطقة، حيث يعتبر هذا الربع الرابع على التوالي الذي يشهد انخفاضاً في مؤشر الثقة. وعلى رأس هذه الأحداث، تؤثر الاضطرابات التي تعصف بسوريا واليمن والدول الأخرى بالمنطقة في الوقت الحالي على رؤية الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”. وأضاف، “من المحتمل أن يقلص الرؤساء التنفيذيون خططهم للتنمية خلال عام 2016 ومما لا شك فيه أنهم سيستمرون في مراقبة أسعار النفط وكذا التغيرات في البيئة الاجتماعية والاقتصادية الإقليمية والعالمية”.

وعلى الصعيد العالمي، تراجع مؤشر الثقة YPO Global Pulse بمعدل 2.8 نقطة منخفضاً إلى 58.1 نقطة ليصل إلى أدنى مستوياته خلال السنوات الأربع الماضية، مع تراجع معتدل في كل منطقة. وتراجع مؤشر الولايات المتحدة إلى أدنى مستوياته منذ 3 سنوات، ليستقر عند 59.9 نقطة، بينما تراجع مؤشر الاتحاد الأوروبي بمعدل 1.4 نقطة ليصل إلى 60.2 نقطة. وواجهت أسيا أكبر عملية تراجع، حيث فقدت 4.7 نقطة خلال ربع السنة، لتستقر عند 57.3 نقطة.

النتائج الرئيسية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
تفاقم الأوضاع الاقتصادية
: ذكر نصف الرؤساء التنفيذيين الذين تم استطلاع آرائهم أن الأوضاع الاقتصادية الإجمالية التي أثرت على أعمالهم قد تدهورت في الربع الثالث لعام 2015م، بينما شعر 20% فقط منهم بتحسن في الأوضاع الاقتصادية. وعلى النقيض من ذلك، في الربع الثاني، أفاد 37% من الرؤساء التنفيذيين أنهم شهدوا تراجعاً في الأوضاع الاقتصادية، بينما ذكر 33% أنهم شهدوا تحسناً بها.

مشاعر مختلطة بشأن التوقعات المستقبلية: عند التكهن بالمستقبل، انقسم الرؤساء التنفيذيين حول ما إذا كانت الأوضاع الاقتصادية ستشهد تحسناً من عدمه في الربع الأخير من عام 2015م؛ حيث توقع ثلث الرؤساء التنفيذيين تحسن الأوضاع بشكلٍ أفضل في الستة أشهر القادمة، في مقابل 32% منهم كانت لهم نظرة أقل إيجابية نحو الأوضاع الاقتصادية، وتوقع أكثر من الثلث (35%) أن تظل الأوضاع الاقتصادية على حالها.

استمرار التفاؤل بشأن توقعات الأعمال في السنة المقبلة: في حين تراجع مؤشر الثقة في الربع الرابع، إلا أنه لا يزال رواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ينظرون نظرةً إيجابية فيما يتعلق بتوقعات المبيعات والإيجارات والاستثمارات الثابتة لمؤسساتهم في الاثنى عشر شهراً القادمة.

توقع إحدى وستون بالمائة من الرؤساء التنفيذيين الذين شملهم الاستطلاع زيادة العائدات في السنة المقبلة، مقارنة بنحو 15% منهم الذين توقعوا انخفاضاً في حجم الأعمال التجارية. وتوقع ثلثهم تقريباً (31%) زيادة الموظفين لديهم، في مقابل 10% منهم فقط الذين توقعوا خفض عدد الموظفين لديهم. وفي النهاية، توقع 44% من الذين شملهم الاستطلاع زيادة الاستثمارات الثابتة، في مقابل 9% فقط الذين توقعوا انخفاضها.

مؤشر الثقة YPO Global Pulse Confidence Index
جمع الاستطلاع الإلكتروني الربع سنوي، والذي أجري في الأسبوعين الأوليين من شهر أكتوبر 2015م، إجاباتٍ من 1,915 رئيساً تنفيذياً في جميع أنحاء العالم، بمن فيهم130 من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.ypo.org/globalpulse للاطلاع على مزيد من المعلومات حول منهجية ونتائج الاستطلاع من جميع أنحاء العالم.

نبذة عن منظمة الرؤساء الشباب “YPO
منظمة الرؤساء الشباب (YPO) هي شبكة عالمية غير هادفة للربح من الرؤساء التنفيذيين الشباب الذين يجمعهم هدف مشترك بأن يصبحوا قادة أفضل من خلال التعليم (Better Leaders Through Education) وتبادل الأفكار (Idea ExchangeTM). تأسست المنظمة في عام 1950 وهي اليوم تتيح لنحو 23,000 شخص من النظراء وعائلاتهم في أكثر من 130 دولة الاطلاع على الخبرات الفريدة والاستفادة من الموارد التعليمية المتميزة وإقامة التحالفات مع المؤسسات الرائدة والمشاركة في الشبكات المتخصصة لدعم أعمالهم ومجتمعهم وقيادتهم الشخصية. كما أن الشركات التي يديرها أعضاء في منظمة الرؤساء الشباب توظِّف أكثر من 15 مليون شخص حول العالم وتحقق إيرادات سنوية تبلغ 6 تريليون دولار أمريكي. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.ypo.org.

هذه ترجمة غير رسمية للإصدار الأصلي. الإصدار الصادر باللغة الأصلية هو وحده النسخة الرسمية والمعتمدة.

جهة الاتصال:
YPO (Young Presidents’ Organization)
Linda Fisk
هاتف المكتب: 1.972.629.7305+ (الولايات المتحدة)
هاتف جوال: 1.972.207.4298+
press@ypo.org

Related Post
Honoring Global Innovators Initiating Breakthroughs   that Inspire Positive Transformation DALLAS – 17 May 2017
Celebrating the ingenuity, inventiveness and breakthrough transformations of YPO leaders DALLAS – 2 May 2017
TEL AVIV, 26 APRIL 2017 – YPO, the world’s premier chief executive leadership organization, today
\